أنت هنا

د. خالد الفالحأوضح الدكتور خالد الفالح المشرف على كرسي أبحاث حديثي الولادة بجامعة الملك سعود أن العديد من الدراسات المسحية الحديثة أظهرت التدني الشديد لمعدلات الرضاعة الطبيعية لدى الأطفال حديثي الولادة في المملكة مقارنة بالمعايير العالمية مما يشكل هاجساً وطنيا له أثر كبير على الصحة العامة للأطفال في المملكة العربية السعودية وأهاب الدكتور الفالح بوزارة الصحة والجمعيات السعودية المهتمة بالصحة العامة والتوعية الصحية تطوير خطة وطنية عامة لتشخيص الأسباب الرئيسية لانخفاض معدلات الرضاعة الطبيعيه والطرق الأنسب لعلاجها.

وأكد الدكتور الفالح صعوبة التأكد من جودة المنتج مع توافر العديد من أنواع الحليب البديل (الصناعي) (أكثر من 25 شركة مصنعة) بالإضافة إلى الحيرة الشديدة التي يواجهها والدا الطفل حديثي الولادة عند محاولة اختيار الحليب البديل لطفلهم في حال تعثر الرضاعة الطبيعية حيث لا تتوفر لهم المعلومة الموثقة لمساعدتهم على الاختيار بالإضافة للاختلاف الشديد بين أطباء الأطفال في نصائحهم عند سؤالهم عن الحليب الأنسب لإرضاع الطفل.

وألمح الدكتور الفالح إلي أن كرسي أبحاث حديثي الولادة يعكف حالياً بالتعاون مع هيئة الغذاء والدواء السعودية على إعداد دراسة وطنية للتأكد من محتوى الحليب الصناعي المتواجد في الأسواق بالإضافة إلى دراسة إكلينيكية شاملة لمعرفة أنواع الحليب الأكثر ملائمة للأطفال حديثي الولادة .