أنت هنا

أقام كلاً من عمادة التعاملات الإلكترونية والاتصالات وتجمّع طلاب وطالبات جامعة الملك سعود بالتعاون مع برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسرّ" يوم الاثنين الماضي الندوة التعريفية بالحكومة الإلكترونية والتي تهدف إلى إلى نشر ثقافة التعاملات الإلكترونية الحكومية في أوساط جيل الشباب في الجامعات والدراسات العليا، وتوضيح آلية عملها وأهدافها وفوائدها؛ لتكوين خلفية عامة وواضحة لدى الشباب عن التعاملات الإلكترونية. حيث شهدت الفعالية إقبالاً وحضوراً كبير من الطلبة بالإضافة إلى العديد من المداخلات المثرية من جهتهم.

المهندس أحمد الخياليعند سؤالنا للمهندس أحمد الخياري – مساعد مدير برنامج يسر للتعاملات الإلكترونية الحكومية، هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، ومقدم الندوة عن رأيه في مدى إقبال الطلاب على الندوة قال"من الواضح أن هناك رغبة وتواصل واهتمام من قِبل الطلاب، فهي تمس حياتهم اليوم وغداً والأجيال من بعدهم .

أما عن مدى كيفيه تقيّيم استفادة الطلاب من هذه الندوة يضيف "تتركز الاستفادة في نقطتين، الأولى معرفة ما يدور في كثير من الأحيان بطريقة التعاملات الإلكترونيّة والثانية هي تحديد ما ينبغي أن تكون عليه التعاملات الإلكترونيّة في المستقبل القريب، فنحن نعتمد على الله ثم على طلاب الجامعة كثيراً في التواصل والاستفادة إلى أقصى درجة مما يوفّره البرنامج سواءً في دراساته العليا وتركيزه على نشر فكر التعامل الإلكتروني بين زملائه وأصدقاءه ومعارفه."

الدكتور يوسف العوهلييقول الدكتور يوسف العوهلي عميد التعاملات الإلكترونية والاتصالات لقد كان إقبال الطلاب واضح وملموس رغم ما هو معروف من انشغالهم بالاختبارات والمشاريع والأبحاث والواجبات. إن حضور ما يقارب 300 طالب وطالبه لهذه الفعالية يدل على وعي الطالب والطالبة على أهمية دور الخدمات الالكترونية في حياتهم اليومية داخل وخارج الجامعة إن حضور هذه الأعداد ليدل أيضا على نجاح عملية التنظيم التي كان التجمع الطلابي ركن مهم فيها

وعن الخطط المستقبلية يضيف " خططنا المستقبلية مستمده من توجيهات معالي مدير الجامعة ومن الخطة الإستراتيجية للجامعة وبالتالي فإننا سنستمر في تقديم الخدمات إلكترونيه التي تخدم أهداف الجامعة أولا بأول"
وأما عن تقييمه لمدى استفادة الطلاب من هذه الندوة "لاشك أن هذه الندوة خطوه ايجابيه نحو التعريف بالتعاملات الإلكترونية الحكومية وان لم تكن كافيه ولكنها بلا شك فتحت أفاق التعرف لدى الطلاب والطالبات. لقد كانت الأسئلة المطروحة أثناء وبعد الندوة خير شاهد على تفاعل طلاب وطالبات الجامعة مع الفعالية وهذا مصدر فخر ومصدر إعجاب"

المهندس عبدالعزيز العريجيقول المهندس عبد العزيز العريج – مدير إدارة البوابة والخدمات الإلكترونيّة عن الخطط المستقبليّة بالنسبة للخدمات الإلكترونيّة المقدمة إلى منسوبي الجامعة : " بدأنا قبل حوالي أسبوعين بإطلاق مجموعة من الخدمات، وهناك الكثير من الخدمات في طور التخطيط تمهيداً لتنفيذها، ومن أهم هذه الخدمات مشروع " سيرتي " الذي يساعد الطالب في كتابة سيرة ذاتيّة قبل التخرّج بالإضافة إلى إمكانيّة الاحتفاظ بالانطباعات الإيجابيّة لأعضاء هيئة التدريس عن الطالب باللغتين مع إمكانية تحكم الطالب في هذه الانطباعات، من خلال هذه الطريقة سيتم اختصار الوقت والجهد الذي يصرف على خطابات التزكية، أيضاً بإمكان الطالب أن يقدم سيرته الذاتية لجهة التوظيف بشكل إلكتروني وموثّق، الأفكار كثيرة ومتعددة ونعمل جاهدين لتلبية احتياجات طلاب ومنسوبي الجامعة، ونرحب بجميع الأفكار التي قد تسهم في خدمتكم."

المهندس حمد بن ناصر القحطانيويضيف م. حمد القحطاني – نائب مدير إدارة البوابة والخدمات الإلكترونيّة "نحن في إدارة البوابة الإلكترونيّة نحرص على خدمة طلاب الجامعة بطريقة إلكترونيّة حديثة، من المشاريع مشروع " سيرتي " بالإضافة إلى مشروع " شاشة " الذي يهتم بعرض مقاطع الفيديو لعدد كبير من فعاليات الجامعة ويمكن المشاهد من التحكم فيها من خلال عدة خيارات الأمر الذي يساعد الطلبة في عدم تفويت فعاليات الجامعة التي قد يمنعهم ضغط الجدول الدراسي من حضورها ليتابعونها خلال الإنترنت."

أما عن رأيه في إقبال الطلاب على الندوة ومدى اهتمامهم بها :" الإهتمام رائع ويدل على وعي الطلبة خصوصاً والحضور يقارب 300 طالب وطالبة، وليس بغريب على الجامعة تطبيق خدمات التعاملات الإلكترونيّة من تسجيل الطالب وحتى تخرّجه فمن الجميل إقبالهم على مستجدات التعاملات الإلكترونيّة في المملكة وتحويل التعامل من خلال الورق إلى تعامل إلكتروني."

يضيف م. محمد العمودي على نفس النقطة ويقول "محور الندوة يمسّ احتياج المواطنين بشكل عام والطلاب بشكل خاص بما أنهم اللبنة الأساسيّة لـ بناء المستقبل، أتوقع أن يكون هناك تفاعل من قِبل الطلاب مع موقع برنامج التعاملات الإلكترونيّة يعكس حضورهم واهتمامهم بموضوع الندوة."

وعن رأيه بمدى إهتمام الطلبة يقول" الحمد لله الإقبال والتفاعل كان جيّد من قِبل الجمهور، أشكر للمهندس أحمد الخياري أسلوبه الرائع وأشكر كل من ساعد في إنجاح هذه الندوة، وأخصّ بالذكر فريق تنظيم تجمّع طلاب وطالبات جامعة الملك سعود."

أحمد بن جبير أحد المُنظمين من التجمّع الطلابي ومصمم برنامج السحب يقول عن تجربته "كانت مشاركتي في هذه الندوة رائعة، فهي أحد المشاركات المعدودة التي أتواجد فيها ميدانياً لأن مشاركتي عادةً تنصب على تصميم بعض البرامج التي تستخدم في مثل هذه الأنشطة. " أما عن دوره في الفعالية يقول "اليوم بجانب تواجدي لتنظيم عمل سيرة الندوة، كنت المسئول عن برنامج إجراء السحب واستقبال رسائل الـ SMS الخاصة بالسحب، حيث كانت الفكرة إقتراحاً من المهندس حمد القحطاني آثرنا عمله، وضعنا الأمر في صراع مع الوقت وتمكنا ولله الحمد من إتمامه في الوقت المناسب وتعتبر هذه المرة الأولى للتجمّع و التي يستخدم فيها مثل هذه الطريقة في الأنشطة التي يشارك بها.

عن فكرة البرنامج يضيف " يستطيع الطالب الدخول بالسحب بمجرّد إرسال رسالة SMS برقمه الجامعي في جوال معلن عنه.. ومن ثم يتم عمل فرز عشوائي للأرقام ببرنامج خاص للإعلان عن الفائزين.. فباقتراح من م.حمد القحطاني قررنا أن نحاول عمل برنامج مشابه، الأمر الذي وضعني في صراعٍ مع الوقت لأتمكن من إنجازه في الوقت المناسب والحمد لله تمكنت من ذلك.

حسام الخمّاش منظم فريق التجمّع في الدرعية يصف تجربته ويقول "سعدنا حقيقةً بتعاوننا في تنظيم هذه الندوة جنباً إلى جنب مع عمادة التعاملات الإلكترونيّة والاتصالات، ولعلّي أنتهز الفرصة لأشكر من منحنا ثقته الدكتور يوسف العوهلي، وأشكر فريق العمل الأكثر من رائع "

أما عن المصاعب التي واجتهم في عملهم يقولون" كُل المصاعب تهون في حال رؤيتنا لنتاج عملنا يظهر بشكلٍ متميّز، وبالعكس مسألة تنظيم فريق العمل تمّت في وقتٍ قياسي والأمور تمّت بنجاح كما رُسم لها"
أحمد الزمامي – أحد المُنظمين من التجمّع الطلابي يضيف " كانت تجربتي بالتنظيم فريدة من نوعها ومميّزة أتاحت لنا فرصة لإبراز قدراتنا ومواهبنا في الإدارة والتنظيم." وعن المصاعب يقول "كان العمل مُنظم بشكل جيّد ولم يكن هناك صعوبات سوى أن عدد الحضور فاق توقعاتنا الأمر الذي سبب بعض الضغط بالاستقبال وتم تكثيف المنظمين بالاستقبال لأجل ذلك ."

أريج الركف منظمة أيضاً من التجمّع تقول عن تجربتها "خبرة ، متعة ، تتسم بروح الفريق ، التجمع خلق بيئة صالحة للعمل و تنمية المهارات و هذا يعطي دافع لمزيد من البذل و العطاء"
وبالنسبة للطلاب واستفادتهم من الندوة يقول الطالب عبدالجليل الأحمدي من كلية الآداب "استفدت من الندوة أشياء كثيرة بخصوص التعاملات الإلكترونيّة وتبيّنت لي أمور لم أكن أعرفها سابقاً، أشكر في الحقيقة منظمي الندوة وكذلك وملقي المحاضرة الرائع على الأسلوب المتميّز والرائع"

ويضيف عبدالكريم العنزي – طالب بكلية التربية "استفدت من الندوة من ناحية توضيح الخدمات الإلكترونيّة في التقديم على الإبتعاث لأني طالب خريج حالياً، فلم أكن أعلم أني أستطيع طريق رقم بطاقة الأحوال استخراج كافة البيانات الخاصة بهذه العملية، مع العلم أني لو قمت بها يدوياً لأخذت منّي كثير من الجهد والوقت."

عبير ماجد العوفي تقول"اكتشفت خدمة البوابة السعودية و ما تقدمه من خدمات عظيمة لنا نحن الأفراد و توفر الوقت و الجهد و التعرف على جميع الخدمات الحكومية و متطلباتها و مميزاتها بحيث يسهل للفرد قضاء وقت و جهد أقل بالبحث "

هند عبد الكريم تضيف "المحاضرة رائعة وواضحة و الدكتور ما قصر في شرح التعاملات الالكترونية ، لكن حسيت المحاضرة تتكلم من جانب نظري و الأساسيات و لم تتطرق للجانب التطبيقي ."

وتتفق كلاً من إيمان اليوسفي و ايمان بابكر و سراء السبيعي بأنهم تعرفوا على خدمات جديدة و كيفية ارتباط الدوائر ( معفدة التركيب ) لكنها سهلة الاستخدام من قبل المواطن او المقيم ويضفن " نحن من خلال هذه الندوة تعرفنا على موقع يسر المفيد في التعاملات الالكترونية"

news02_05_05_20101

news02_05_05_20102

news02_05_05_20104

news02_05_05_20103

news02_05_05_20105

news02_05_05_20106

news02_05_05_20109

news02_05_05_20107

news02_05_05_20108