أنت هنا

عقد كرسي الشيخ عبدالرحمن الراجحي لأبحاث المرأة السعودية وتنمية دورها في المجتمع حلقتي نقاش في قاعة المقصورة  حول "مشروع نظام مؤسسي لتعزيز القيم لدى الطالبه الجامعية "، و ذلك في يومي 27/5 1431هـ ، و 25/6 1431هـ ، حيث شاركت في حلقتي النقاش مسئولات من جامعة الملك سعود و جامعة الأميرة نوره، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، و وزارة التربية والتعليم، و منظمات المجتمع المدني، و عدد من الطالبات الجامعيات و أولياء أمورهن، و استمعت المشاركات  للتجارب الناجحة في هذه القطاعا، وتهدف حلقة النقاش إلى التخطيط  لنظام مؤسسي مكتمل الجوانب ُيعنى بالجوانب القيمية؛ منبثق من الجامعات في المملكة العربية السعودية،و ذلك بالاستفادة من التجارب المحلية والدولية في تطوير نماذج و مشروعات  تعزز البناء القيمي لدى الطالبة الجامعية.     و صرحت المشرفة على الكرسي الدكتوره نوره بنت عبدالله بن عدوان أن حلقة النقاش توصلت إلى عدد من المخرجات؛ تمثلت في تحديد ماهية المشروع و معطياته والآليات المناسبة للتطبيق، و أشادت بالأفكار العملية  المقدمة من المشاركات.     و أوصت حلقة النقاش بتعميم التجارب الناجحة و التعريف بها، و الاهتمام بالمشاركة الفاعلة للطالبات في عمليات التخطيط،  كما ركزت الحلقة على أهمية الشراكات بين الجامعات و المراكز البحثية الوطنية، و المؤسسات الرسمية كرعاية الشباب، و وزارة التربية والتعليم ،  والجمعيات الخيرية و الدعوية، و القطاع الخاص.     ويأمل كرسي الشيخ عبدالرحمن الراجحي لأبحاث المرأة السعودية وتنمية دورها في المجتمع ان تسهم حلقة النقاش في التأسيس لمشروعات رائدة في بناء شخصية الطالبة الجامعية، من خلال دعم الجوانب القيمية و تأكيد الهوية، في إطار التحديات الثقافية والاجتماعية، والمشكلات المتعلقة بالسلوك،  وتأثيرها المباشرعلى الشابات.    و في هذا الإطار ينظم الكرسي عدداً من الورش البحثية  المتخصصة لذوي العلاقة  كالطالبات، وأولياء الأمور، وأعضاء هيئة التدريس،  للتعرف على  المشكلات الحالية وحاجات الطالبات، و الأولويات من وجهه نظرهن، وتحديد الفجوة القائمة والآليات المناسبة لردمها، وذلك  بهدف التأسيس لنظام معتمد تتبناه مؤسسات التعليم العالي في المملكة العربية السعودية.