أنت هنا

logo1_13_06_2010تحت رعاية مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبدالله العثمان ودعمه المستمر  لكراسي الابحاث الطبية ومساندته للكراسي  البحثية توصل كرسي ابحاث حديثي الولادة بجامعة الملك سعود  إلي اكتشاف جديد حيث أنجزت عضوة الكرسي وأخصائية الأطفال بمستشفي الملك خالد الجامعي الدكتورة نهله احمد علي حسين براءة اختراع تحمل عنوان (Nahla Maternity Dress Care) وهي عبارة عن زي مخصص للأمهات بعد الولادة لإرضاع الأطفال الخدج كما هو الحال للأطفال حديثي الولادة بأحدث طريقة للرضاعة أوما يسمى بـ (كانقارو كير) والتي تسمح بملاصقة جسم الطفل مباشرة بجلد الأم (Skin to Skin Contact) وهي الطريقة التي ينصح بها من قبل الجمعية الأمريكية لطب الأطفال العالمية ومنظمة الصحة العالمية.
وتضمن هذه الطريقة من الاتصال للطفل حديث الولادة سرعة تماثله للشفاء والتقليل من عمليات الهبوط في نبضات القلب أو توقف التنفس أو نقص درجة الحرارة  , حيث ثبت علمياً بالدراسات أن ملاصقة الجنين لجلد الأم يساعد الجسم على تنبيه التنفس عند الطفل و يقلل من حدوث ما يسمى بـ (Apnea of Prematurity) , أيضاً ثبت علمياً أن جسم الأم يزيد من درجة حرارته في حالة نقص درجة حرارة جسم الطفل فيمده جسم الأم بالدفء اللازم , كما يزيد وزن الطفل بشكل أسرع من استخدام هذه الطريقة للرضاعة مما يساعد على الخروج من الرعاية المركزة أسرع ويقلل عدد مرات الزيارة للطبيب , حيث أنه يزيد من معدل الرضاعة الطبيعية فتستمر بنسبة 50% مقارنة بالنسبة لغيرها من الرضاعة الصناعية.
ونظراً لأن فكرة الرضاعة عن طريق (كانقارو كير) تعتبر صعبه التنفيذ في مجتمعنا لأنها تتطلب أن يكون الجزء العلوي من جسم الأم عار، ويثبت الطفل عن طريق أحزمه على صدر الأم, فقد استطاعت الطبيبة / نهله  إنجاز هذا الزي الذي يضمن الستر الكافي للأم حيث أنها لن تكون مجبرة على رفع الغطاء نهائيا، كما أن  وضع الطفل في جيب داخلي للزي من شأنه حمل الطفل مع السماح لملامسته لجسم أمه مباشرة مع توفير فتحات لإعطاء العلاج للأمهات عن طريق الوريد من الجهتين للأم وكذلك لعمل الغيار للأمهات التي تلد بالقيصرية , فضلاً عن هذا فإن هذا  الزي يتماشى مع تعاليم ديننا السمح ويتوافق مع العلم الحديث.