أنت هنا

بدأ العمل بالنسخة الجديدة والمطورة لنظام مجالس مع بداية الفصل الأول لهذا العام والتي أشتملت على العديد من الخدمات الجديدة ومنها امكانية المحادثة الفورية بين الأعضاء بدون قطع النقاش في الاجتماع وتوفير اللوائح والأنظمة لكل اجتماع حسب طبيعته على النظام بدون الحاجة لاحضارها كنسخ ورقية الى قاعة الاجتماع .

كما شملت النسخة الجديدة خاصية إعداد مسودة محضر الاجتماع آلياً خلال ثوان وتوفيرها للسكرتارية للمراجعة والتعديل النهائي ، وكذلك خاصية تحميل المحضر النهائي للاجتماع على النظام للرجوع اليه في أي وقت .

وقد بين الدكتور / إبراهيم بن علي العريني ، أمين المجلس العلمي والمشرف على تطوير نظام مجالس أن النسخة الجديدة من النظام تم استخدامها في أول اجتماع للمجلس العلمي لهذا العام 1431/1432هـ يوم الأحد 10/10/1431هـ ، وقد لاقت استحسان أعضاء المجلس وأوضح أن النظام مزود بخاصية التحضير الآلي لأعضاء الاجتماع ، كما أن الأعضاء الذين لايتمكنون من الحضور بسبب السفر قد أتاح لهم النظام المشاركة من خلال التعليقات الإلكترونية والمناقشة قبل وأثناء الإجتماع .

د.يوسف العوهليمن جانبه أشار الدكتور / يوسف العوهلي عميد التعاملات الإلكترونية والاتصالات إلى أن العمادة تتولى الدعم الفني لنظام مجالس وإدارة النظام وخدمة المستفيدين وأن عدد اللجان والمجالس التي تدار عن طريق النظام تجاوز تسعين مجلساً ولجنة خلال السنة الأولى من تطبيق النظام وعلى رأسها مجلس الجامعة ، عقدت مامجموعة 357 اجتماعاً خلال العام الماضي نوقش خلالها أكثر من 3600 موضوعاً كما أوضح الدكتور / العوهلي أن المستخدمين المسجلين في النظام بلغ عددهم ستمائه مستخدماً يمثلون أعضاء وسكرتارية اللجان والمجالس وأن الملفات التي تم تحميلها على النظام بدلاً من تصويرها وتوزيعها ورقياً بلغ 3475 ملفاً الكترونياً مرفقاً .

يذكر أن فكرة نظام مجالس بدأت في المجلس العلمي ومجلس الجامعة لزيادة فاعلية إدارة الاجتماع والاستغناء عن تصوير وتوزيع الأوراق وقد أديرت جميع اجتماعات مجلس الجامعة والمجلس العلمي خلال العام الماضي عن طريق نظام مجالس بكفاءة عالية .