أنت هنا

جامعة الملك سعود توقع مشروعا مشتركاً مع جامعة كوكمين الكورية

امتداد للاتفاقية العامة للتعاون بين جامعة الملك سعود وجامعة كوكمين الكورية التي سبق أن وقعت في الرياض بتاريخ 17/5/1431هـ ، شهد معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري توقيع معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان خطة عمل مشروع مشترك بين الجامعتين في مجال تطوير نظام امثل متعدد النظم لتصميم خفيف الوزن لهياكل السيارات .

وقد شهد مراسم حفل التوقيع معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز ومعالي مدير جامعة الملك فهد وسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين الأستاذ أحمد يونس البراك وسعادة الدكتور تركي بن فهد العيار الملحق الثقافي السعودي في كوريا، بحضور سعادة وكيل جامعة الملك سعود للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور علي بن سعيد الغامدي وسعادة الدكتور سعد بن ناصر الحسين مشرف برنامج التوأمة العلمية العالمية وسعادة الدكتور زيد بن عبدالله العثمان منسق الملف الكوري بالجامعة.

جامعة الملك سعود توقع مشروعا مشتركاً مع جامعة كوكمين الكوريةوقد صرح مشرف برنامج التوأمة العلمية العالمية الدكتور سعد بن ناصر الحسين, أن مدة المشروع سنتين وسوف يندرج تحت مظلة هذا التعاون تدريب طلاب من جامعة الملك سعود في جامعة كوكمين على تقنية السيارات ومن المأمول أن ينتج عن هذا التعاون تطوير نظام امثل متعدد النظم لتصميم خفيف الوزن لهياكل السيارات وإصدار كتيب لهندسة جسم السيارة يعتمد علي النظام الامثل متعدد النظم.

وأوضح أنه تم اختيار جامعة كوكمين وذلك لأنها تمتلك معهد بحوث متخصص في تقنية السيارات وقسم هندسة السيارات في كلية الهندسة , حيث تبنت الجامعة هذا التوجه كجزء من السياسة العليا التقنية لكوريا من أجل تعزيز قدرة كوريا على التنافس الدولي في مجال صناعة السيارات.

ويهدف برنامج تطوير صناعة السيارات في جامعة كوكمين إلى توفير التعليم المنهجي في كامل مجالات هندسة السيارات من خلال الجمع بين تقديم محاضرات بشأن النظريات الأساسية والتدريب في مجال التطبيقات العملية، وذلك من الابداع في صناعة سيارات ذكية صديقة للبيئة وذات مواصفات عالية الجودة من حيث السلامة والمتانة.