أنت هنا

01hayah

في مبادرة أخرى من نادي حياة للعمل التطوعي التابع لعمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود، يقوم النادي هذه المرة بأعمال إغاثية بعد أحداث السيول التي وقعت في جدة بالتعاون مع الدفاع المدني والغرفة التجارية الصناعية بجدة وهيئة الإغاثة وعدد من مؤسسات المجتمع المدني.
وقد أتت مشاركة النادي في وقتها المناسب، حيث ذكرت الأستاذة آرام قباني وهي إحدى المنسقات في الميدان، أن فريق النادي يعتبر من أكثر الفرق خبرة واحترافية من ناحية التنظيم والعمل، وقد اعتبرت مشاركة النادي بمثابة (هبة من السماء) في وقت حرج للغاية، حيث قام الفريق بتوزيع أكثر من 130 صندوقا احتوت الوجبات الغذائية وبعض الملابس والبطانيات للأسر المتضررة خلال مشاركتهم في يومهم الأول فحسب.
وقد أبدى الفريق تعاونا وسرعة استجابة مع الجهات المتواجدة في الميدان، حسب ما ذكرته المشرفة الإدارية الأستاذة ريما المختار، وأن الحماس وروح العطاء الموجودة في أعضاء الفريق هي التي أضفت على العمل طعما جديدًا.
وقد أشار مدير النادي الأستاذ بدر العمري إلى أن هذا البرنامج يأتي ضمن توجه معالي مدير الجامعة أ.د. عبدالله العثمان (أحد أعضاء النادي) لتحقيق رسالة الجامعة تجاه المجتمع وتفعيل دور الشباب الجامعي في مثل هذه الأزمات.
فيما وجه الطالب نواف الشهوان مدير البرنامج شكره لإدارة الجامعة على تجاوبها السريع لإقامة البرنامج ودعمها الكامل له.
يذكر أن (حياة) له العديد من المشاركات السابقة على المستوى الدولي والمحلي، مثل رحلة (الهند) وبرنامج (لبيه يا وطن) خلال الحرب في منطقة جازان، وبرنامج (رحلة الإنسانية) لخدمة ضيوف الرحمن.

02hayah