أنت هنا

دشن سمو الأمير تركي بن محمد بن سعود نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية رئيس اللجنة الإشرافية للخطة الوطنية للعلوم والتقنية خمسة برامج إلكترونية لبرنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار بجامعة الملك سعود , وقد جاءت عملية التدشين خلال مشاركة سموه صباح الأحد الماضي ( 14 / 4 / 1432هـ ) في فعاليات ورشة عمل الخطة الوطنية للعلوم والتقنية التي نظمتها مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية بالتعاون مع جامعة الملك سعود .

وعقب التدشين أوضح الدكتور أحمد الخازم المشرف على البرنامج أن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية تعمل على تعزيز منظومة البحث العلمي والابتكار داخل جامعة الملك سعود، عبر تطوير البنية التحتية للبحث العلمي وتنمية وتعزيز القدرات البحثية داخل الجامعة وتوظيفها بما يدعم مسيرة التنمية الشاملة بالمملكة، ويخدم مختلف قطاعاتها الحيوية، ويعزز من قدراتها التنافسية.

ومن أجل تحقيق الأهداف المرسومة وتحسين جودة الخدمات التي يقدمها البرنامج ، تحرص إدارة البرنامج على توظيف تقنيات المعلومات بما يساهم في خلق بيئة تواصل الكترونية تتمتع بالمرونة والسهولة في تبادل المعلومات والبيانات بين جميع الأطراف المساهمة في عملية إدارة ومتابعة وتنفيذ المشاريع البحثية.

ومن أهم مكونات هذه البيئة التفاعلية الإلكترونية فقد تم تدشين البرامج الخمس وهي
1. موقع إلكتروني للبرنامج .
2. نظام إلكتروني لتقديم ومتابعة المشاريع البحثية .
3. نظام إلكتروني للتخاطب المباشر.
4. نظام إلكتروني للتأكد من أصالة الأبحاث والتقارير.
5. نظام إلكتروني لحماية الملكية الفكرية للأبحاث.

حيث أنشأ البرنامج موقعاً الكترونياً يهدف إلى:
1. التعريف بالخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار وأهدافها الرئيسية، وبأنواع البحوث التي تدعمها.
2. التعريف بشروط وإجراءات التقديم .
3. التعريف بالأولويات البحثية المعتمدة.
4. توفير إرشادات حول كيفية تعبئة النماذج المعتمدة لتقديم المقترحات البحثية.
5. استقبال مقترحات واستفسارات الباحثين.
6. تسهيل عملية البحث ضمن الموقع للوصول إلى المعلومات بشكل أسرع.
7. توفير التقارير الفنية والأوراق العلمية المنشورة للأبحاث المدعومة السابقة.

والبرنامج الثاني هو نظام إلكتروني للتأكد من أصالة الأبحاث والتقارير
اعتمد البرنامج نظام (Turnit In) الإلكتروني للتأكد من أصالة الأبحاث و التقارير. إن الهدف من توفير هذا النظام هو:
1. مساعدة الجهات الممولة للأبحاث على اكتشاف التشابه بين المقترحات من خلال محتوياتها وليس من خلال عناوينها. ذلك أن النظام بإمكانه اكتشاف الفقرات المقتبسة من أماكن أخرى و إبرازها وتوفير تقرير مفصل عن ذلك.
2. مساعدة الجهات الممولة للأبحاث على حسن استغلال مصادر التمويل، وضمان تغطيتها لأكبر عدد من المشاريع وذلك بتفادي تمويل نفس المشروع أكثر من مرة، ومن أكثر من جهة.
3. مساعدة برامج الدراسات العليا والمشرفين على مشاريع التخرج على التأكد من خلو إنتاج الطلاب الشخصي من عملية الاقتباس لفقرات خارجية، و إدراجها في تقاريرهم من خلال عملية نسخ/لصق، مما يضمن حق الملكية الفكرية لمخرجات النشاط البحثي و يدفع نحو الابتكار و الإنتاج.

والثالث هو نظام إلكتروني لتقديم ومتابعة المشاريع البحثية
ويهدف نظام تقديم ومتابعة المقترحات والمشاريع البحثية بشكل رئيسي إلى خلق بيئة تواصل تتمتع بالمرونة والسهولة في تناقل المعلومات والبيانات بين جميع الأطراف المساهمة في إنجاز )الباحثين(، أو في اتخاذ القرار )المحكمين واللجنة العلمية( في كل ما يتعلق بالمشاريع البحثية المقدمة لبرنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار.

ويهدف هذا النظام الإلكتروني الذي يعمل على شبكة الإنترنت إلى تمكين :
1. الباحثين من تقديم مقترحاتهم إلكترونيا ومتابعتها عبر الويب. كما يمكنهم كذلك من تقديم تقاريرهم الدورية المالية والعلمية حول مشاريعهم المعتمدة.
2. اللجنة العلمية من التثبت من جودة المقترحات البحثية المقدمة، وجودة تنفيذ المشاريع المعتمدة، ومدى تطابقها مع خططها الزمنية، عبر اختيار محكمين مختصين ترسل لهم المقترحات البحثية التقارير الدورية للمشاريع لتقييمها، ثم الإطلاع على ملاحظاتهم وآرائهم
3. المحكمين من استلام المقترحات البحثية والتقارير الدورية للمشاريع المعتمدة وتقييمها وإبداء ملاحظاتهم وآرائهم حولها عن بعد.
4. اللجنة المالية من المتابعة والتدقيق في سندات الصرف والمكافآت والتثبت من مدى التزام الباحث بالميزانية المعتمدة.إضافة إلى إعداد مختلف التقارير والخدمات ذات العلاقة.
5. اللجان الفرعية للبرنامج من متابعة سير تنفيذ المشاريع البحثية المعتمدة .
6. اللجنة الإشرافية من الحصول على تقارير حول إنجازات البرنامج

والرابع هو نظام إلكتروني للتخاطب المباشر
نظام تخاطب عن بعد عبر الإنترنت: هو نظام يمكن الباحثين من فتح حوار مباشر مع أحد أعضاء فريق الدعم الفني عند مواجهتهم أية صعوبات أثناء عملية إدخال مقترحاتهم البحثية. ويمكن الاستفادة من هذا الدعم الفني خلال أوقات الدوام الرسمي لبرنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار. ويقدم فريق الدعم الفني من خلال هذا الحوار المباشر المساعدات التالية :
1. توجيه الباحث أثناء تصفح الموقع و أثناء استخدامه لنظام تقديم المقترحات البحثية.
2. مساعدة الباحث على إدخال بحثه بكل سهولة.
3. التحكم المباشر عن بعد في جهاز الباحث، بعد موافقة الباحث طبعا، ومن دون أي خطورة ، إذا اقتضت الضرورة ذلك.
4. توفير قاعدة بيانات لأهم المواضيع والمشاكل التي تواجه الباحثين، حيث إن هذه القاعدة سوف تبنى بشكل تلقائي من خلال الاستفسارات والمشاكل اليومية من قبل الباحثين. وسوف تكون متوفرة على مدار الساعة من خلال موقع الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار.

أما البرنامج الخامس فهو نظام الكتروني لحماية الملكية الفكرية للأبحاث
تمكنت البرامج التطويرية للجامعة من تنشيط العمل البحثي داخل الجامعة وتكثيفه وتنويعه و توسيع انتشاره. وأصبح من الضروري كخطوة مستقبلية إيجاد آلية تضمن:
1. مساعدة الباحثين والجامعة لضمان الملكية الفكرية للمشاريع المقبولة، وذلك بتحميل تقاريرها الدورية و الأوراق العلمية المنشورة على نظام التأكد من الأصالة(Turnit In)
2. مساعدة الباحثين و طلاب الدراسات العليا على التعرف على الأبحاث التي أنجزت، أو في طور الإنجاز، والتي هي في مجال تخصصهم.
3. مساعدة الباحثين وطلاب الدراسات العليا على معرفة التوجهات و المناهج، و الطرق البحثية الجديدة و التقنيات الحديثة حسب مجال تخصصهم.