أنت هنا

تحت رعاية معالي رئيس مدينه الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني وبحضور معالى مدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان ينظم برنامج تقنيات الطاقة المستدامة بجامعة الملك سعود فعاليات يوم الطاقة المتجددة تحت شعار "الطاقة المتجددة لغد أفضل" وذلك  يوم الأحد 19/6/1432هـ الموافق22/5/2011م في قاعتي الدرعية والدروازة مبني 17 الدور الرابع" بالإضافة للمعرض المصاحب , ويتضمن برنامج الفاعلية عدة محاضرات حيث يقدم د. ماهر العودان مستشار مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة عرضاً حول "مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة " كما يقدم د. موفق الجاسم رئيس مجموعة من المركز الوطني للطاقة الفوتوفلتائية  محاضرة بعنوان " من المختبر حتى التطبيقات كبيرة الحجم " فيما يقدم د. عامر السواحة رئيس فريق تنمية مشاريع الإنتاج المستقل بالشركة السعودية للكهرباء محاضرة  "الطاقة الشمسية في مشاريع الإنتاج المستقل بالشركة السعودية " أما المهندس زياد الشيحة مدير تخطيط المرافق بشركة أرامكوا فيقدم محاضرة "الطاقة المتجددة: تحويل التحديات الى فرص " وايضا المهندس وليد الرميح، مدير برنامج الكفاءة والإنتاجية و المهندس  أحمد عبد العزيز، باحث مشارك من مركز الملك عبدالله للدراسات والبحوث البترولية يقدمان عرضاً حول "جهود المملكة العربية السعودية للترويج للطاقة الشمسية" أما المهندس لؤي عبدالرحيم، المدير التنفيذي، أزميل العالمية  يقدم محاضرة حول الطاقة المتجددة " استثمار في السلسلة القيمية". وستكون هناك حلقة نقاش تجمع ممثلو الجامعات السعودية بالدكتور عبد العزيز بن محمد السويلم نائب الرئيس لدعم البحث العلمي، مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية حول "الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار ودورها في دعم أبحاث الطاقة المتجددة بالجامعات السعودية" الجدير بالذكر أن برنامج تقنيات الطاقة المستدامة بجامعة الملك سعود يهدف إلى القيام بالأبحاث في مجال تقنيات الطاقة المستدامة , والاستثمار في أحدث تقنيات الطاقة المستدامة وتطويرها وتسويقها لتكون رافداً مهما من روافد الاقتصاد الوطني , وتعميق المعرفة العلمية والتقنية في مجالات الطاقات المستدامة عن طريق برامج الدراسات العليا والدورات التدريبية , وتقديم الدراسات والاستشارات والدعم الفني للجهات الحكومية والخاصة , والتوعية بأهمية مجالات الطاقة المستدامة، والتركيز على جانب المسؤولية الاجتماعية.