أنت هنا

نظم مؤخرا كرسي الأمير خالد بن سلطان لأبحاث المياه في قسم الهندسة المدنية محاضرة بعنوان:  (مياه الصرف الصحي بمدينة الرياض: طرق التخلص والاستفادة الحالية وتأثيراتها) وتضمنت المحاضرة التي ألقاها الدكتور ولـيد زاهـد، المشرف على الكرسي ورئيس القسم، الوضع القائم لخدمات الصرف الصحي بالرياض بما في ذلك شبكة الصرف ومحطات المعالجة ومشاريع الاستفادة من المياه المعالجة واستخدام نظام البيارات في المناطق غير المخدومة بالصرف وما يتبع ذلك من شفط بواسطة الصهاريج وتفريغها في نقاط التفريغ المخصصة لذلك أو تصريفها في مرمى الصرف. كما تناولت المحاضرة المشاكل المرتبطة بمواقع المحطات واستخدام البيارات وشفط محتواها ونقله والتخلص منه، وتأثيراتها البيئية والاقتصادية وكذلك الصحية على السكان.
وقد تم استعراض المجالات والمشاريع التي تستخدم فيها المياه المعالجة حاليا والفوائد الناجمة من ذلك، حيث تم التطرق إلى مشروع إعادة تأهيل وادي حنيفة واستفادة المشروع من المياه المعالجة التي يتم صرفها في الوادي من محطة المعالجة الرئيسة (محطة منفوحة)، والمقدرة بأكثر من 450 ألف متر مكعب في اليوم، في خلق بيئة ترويحية للسكان وبيئة مثالية لتنمية الحياة الفطرية النباتية والحيوانية، وأيضا إلى مشروع ري المزارع الممتدة على طول وادي حنيفة التابع لوزارة الزراعة بواسطة المياه المعالجة، والتي تصل حاليا إلى 200 ألف متر مكعب في اليوم.
كما تطرقت المحاضرة إلى كميات الحمأة الناتجة من معالجة مياه الصرف الصحي وطرق الاستفادة والتخلص منها والتأثيرات الناتجة من ذلك. وقد تضمن العرض أيضا توصيات لحل بعض مشاكل الصرف الصحي القائمة وكيفية التعامل معها للحد من آثارها السلبية.