أنت هنا

انطلاقا من دورها الرائد كشركة استثمارية متنوعة الأغراض تعمل على الاستثمار في التقنيات والابتكارات والملكيات الفكرية والأنشطة المساندة وتهيئة البيئة المتكاملة لجذب الاستثمار المعرفي لتعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني وتحقق التنمية المستدامة.
نظمت شركة وادي الرياض – ذراع الإستثمار المعرفي لجامعة الملك سعود – محاضرة بعنوان "إنشاء وتطوير الحاضنات الصناعية" في قاعة المحاضرات بمقر الشركة وذلك يوم الأربعاء الماضي 7 ذو القعدة الجاري.

وقد قدم المحاضرة سعادة الأستاذ ماهر قدورة، مؤسس مبادرة الجود ومؤسس ورئيس مؤسسة ميدان الأردنية التي تهدف إلى تحويل الافكار المبدعة والخلاقة الى أعمال موجودة على أرض الواقع، بأقصر مدة ممكنة.وتناولت المحاضرة التعرف على التجارب العربية والعالمية الناجحة في مجال حاضنات المشروعات الصناعية وأفضل الأساليب لتطوير أداء الحاضنات لتتمكن من أداء دورها الريادي في خدمة المجتمع ومساهمتها في خلق فرص العمل المستقلة لدى المبادرين من المبتكرين وأصحاب براءات الاختراع.

واستعرض الأستاذ ماهر قدورة العديد من النماذج الناجحة والتي إستطاعت أن تحقق نتائج متميزة من حيث فاعلية الحاضنة وعدد المشاريع التي تخرجت فيها، موضحاً أن أهمية الحاضنات الصناعية تنبع من الدور المهم الذي تضطلع به ومن طبيعة الخدمات التي تقدمها خلال فترة زمنية محددة لمجموعة من الرواد ممن يرغبون في البدء في إقامة مؤسسات اقتصادية صغيرة او متوسطة الحجم بهدف تقديم الدعم المادي والفني وتخفيف أعباء مرحلة البدء والإنطلاق إلى الأفاق الرحبة للإستثمار الاقتصادي، مشيرا إلى أنه عند انتهاء المرحلة الزمنية المحددة التي تتفاوت من مشروع الى آخر يتم انفصال المؤسسات المحتضنة عن المؤسسة الحاضنة لإفساح المجال أمام مشاريع وافكار جديدة للمرور من خلال المؤسسة الحاضنة.

من جهته أكد سعادة الدكتور رشيد الرئيس التنفيذي للشركة أن المحاضرة تناولت موضوعاً مهما داعما للاقتصاد الوطني من حيث التأكيد على أهمية الترويج لإقامة الحاضنات الصناعية كونها تعد إطارا كاملا من الخدمات والتسهيلات وآليات المساندة والاستشارة التي توفرها مؤسسة متخصصة لديها الخبرة في مجال التطبيقات التقنية والإبتكارات وخدمات البحث العلمي وتتمتع بعلاقات تبادلية واسعة مع افراد المجتمع.

جدير بالذكر أن شركة وادي الرياض تقدم خدماتها للاحتضان عبر مركز الرياض للحاضنات التابع لجامعة الملك سعود، والذي يشمل أربع حاضنات تتخصص في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات، والتقنية الحيوية ، والهندسة والبتروكيماويات، إضافة إلى حاضنة خاصة بالبنات تغطي التخصصات ذاتها.

ويعد مركز الرياض للحاضنات من أبرز وحدات العمل داخل الشركة ويتواصل بشكل مباشر مع جمهور المبتكرين ورواد الأعمال ويطرح العديد من الخدمات التي تتكامل مع بقية الأطروحات السوقية لشركة وادي الرياض مكملا بذلك حزمة شركة وادي الرياض من حلولها للمبتكرين والمستثمرين على حد سواء الأمر الذي يسهم في تنويع موارد الاقتصاد الوطني، وإيجاد فرص للتوظيف.