أنت هنا

 

تم بحمد الله تدشين حملة: " طوري إبداعاتك ... فبرامجنا التطويرية بين يديك" التي نظمتها وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للبرامج التطويرية تحت أصداء واسعة وتفاعل وحضور كبير خاصة من قبل الطالبات.  بدأت الحملة فعالياتها في أقسام العلوم و الدراسات الطبية بالملز وافتتحت الفعاليات عميدة أقسام العلوم والدراسات الطبية د.إيناس العيسى وذلك بحضور مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا و البحث العلمي للبرامج التطويرية د.ابتسام العليان- المشرفة العامة على تنظيم الحملة- يوم الأحد 20/3/1433هـ الموافق 12/2/2012م. وقد حضر الافتتاح وكيلة أقسام العلوم والدراسات الطبية ووكيلات الأقسام و منسوبات المركز من  أعضاء هيئة التدريس و طالبات و إداريات وعدد من الضيوف من جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن وكلية المعرفة ووزارة التعليم العالي.

 

استمرت مسيرة الحملة لتحط الرحال في كلية الصيدلة حيث شاركت وكيلة الكلية د.مها المطيري في افتتاح الفعاليات وقد زار موقع الحملة بكلية الصيدلة وفد من جامعة سيدني الاسترالية استمعن لشرح موجز عن البرامج التطويرية وعبرن عن سعادتهن بالإطلاع على هذه البرامج والتطور الذي حققته الجامعة من خلالها وتمنين المزيد من التقدم والنجاح لجامعة الملك سعود. وقد انتقلت الحملة لكلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع حيث شاركت في الافتتاح وكيلة الكلية د.انتصار السحيباني.

وذكرت الدكتورة ابتسام العليان أن هذه الحملة هدفت  إلى تفعيل دور البرامج التطويرية – في القسم النسائي - بشكل أكبر والتعريف عن الجديد منها لتستفيد من خدماتها الطالبات خاصة والمنسوبات عامة، كما وركزت الحملة على تحفيز الطالبات- اللاتي يمثلن أساس التنمية وحراك المستقبل- لاستثمار مهاراتهن الإبداعية وأفكارهن الخلاقة. فالمرأة بلا شك في جامعة الملك سعود تخطو بخطى ثابتة نحو التميز في البحث العلمي و الارتقاء بالإنتاج الفكري، ولذلك كان لزاماً علينا أن ندعمها ونشجعها لتزيد من إسهاماتها في مسيرة التنمية والحراك التطويري داخل جامعة الملك سعود وعلى مستوى الوطن.

 

وقد اشتملت الحملة على عدد كبير من البرامج التطويرية مثل برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية وحاضنة الرياض للتقنية ومركز الابتكارات ومعهد الملك عبد الله لتقنية النانو وبرنامج أستاذ زائر وبرنامج الكراسي البحثية شارك فيه عدد من الكراسي مثل كرسي الشيخ علي بن سليمان الشهري لأبحاث وعلاج السمنة، وكرسي الشيخ محمد العامودي لأبحاث التوحد، كرسي أبحاث أورام الثدي وغيرها من البرامج حيث قامت الموظفات - بمشاركة طالبات الشراكة الطلابية- بإلقاء الضوء على كل برنامج وأهدافه وإنجازاته ومجال خدماته التي يقدمها للطالبات وطالبات الدراسات العليا والباحثات وعضوات هيئة التدريس على حدٍ سواء كما اطلعن على نماذج لاختراعات وابتكارات تم تطبيقها على أرض الواقع.

 

وقد  لاقت الحملة إقبالاً كبير و ملحوظاً في مختلف مواقعها  وأثنى الجميع على الجهد المبذول والتنوع في البرامج التي تفتح آفاقاً واسعة شاملة للاستفادة منها سواء على مستوى الطالبات أو على مستوى عضوات هيئة التدريس كما  وأتيحت الفرصة للأسئلة من قبل الجميع وتمت الإجابة عنها بصدر رحب.