أنت هنا

 

في إنجاز يسجل باسم الوطن في محفل علمي عالمي تمكنت جامعة الملك سعود من حصد 24 جائزة مختلفة في المعرض الدولي الحادي عشر للابتكار والاختراع الذي أقيم بالعاصمة الماليزية كوالالمبور خلال الفترة من 24-26 ربيع الأول 1433هـ الموافق  16-18 فبراير 2012م تحت شعار : " نقل الابتكارات إلى السوق". وذلك برعاية نائب وزير التعليم والتكنولوجيا والابتكار في دولة ماليزيا ، حيث شاركت جامعة الملك سعود ممثلةً بمركز الابتكار بثلاثةٍ وعشرين ابتكاراً بمختلف التخصصات والتي تشمل " التخصصات الطبية, والعلمية, والهندسية, والزراعية, وتقنية المعلومات".، وكان لجناح جامعة الملك سعود تواجداً مشرفاً بكل ما يعرضه من ابتكارات واختراعات منافسة، حيث جرى التقييم لهذه المشاركات من قبل لجان التحكيم، لتحظى الجامعة بأكبر عددٍ من الميداليات والجوائز، في صورةٍ مشرقةٍ لهذا الوطن .

 


وقد شهد المعرض لهذا العام أوسع مشاركة دولية حيث ضم المعرض مشاركات دولية من المملكة العربية السعودية وكرواتيا وروسيا وبولاندا وكوريا ونيجيريا وإيران وتايوان، كما شهد المعرض تنافس 558 ابتكارا تم تقييمها وتحكيمها من قبل 98 من الخبراء المتخصصين على أسس علمية تشمل الأصالة والابتكار ومدى قابلية الابتكار للتطبيق والتسويق وكذلك طريقة عرضه، وقد قامت اللجنة المنظمة بتوزيع 95 ميدالية ذهبية و156 ميدالية فضية و194 ميدالية برونزية كما أن 111 ابتكارا لم تحصل على أي ميدالية. وقد حصلت جميع مشاركات الجامعة على ميداليات متنوعة ولله الحمد.

 


فقد حصل الدكتور محمد اقبال خان من كلية الهندسة على جائزة أفضل ابتكار في المعرض والميدالية الذهبية، وحصل ابتكار الدكتور خالد الحزيمي من كلية طب الأسنان على الميدالية الذهبية، كما حصدت الجامعة 14 ميدالية فضية كانت من نصيب كل من: الدكتور نايف العجلان والدكتور عبدالملك السلمان والدكتور سفيان قنوني والباحث مقصود محمود من كلية علوم الحاسب والمعلومات، والدكتور إيناس الناشف والدكتور رجاء رضوان من كلية الهندسة، والدكتورة أماني عواد والدكتورة ابتسام العليان من كلية العلوم، والدكتور محمد بخاري من كلية طب الأسنان، والدكتور أحمد الخازم من كلية علوم الأغذية والزراعة، والمهندس سلطان تركستاني من مركز الابتكار، والطالبة وفاء الذواد من كلية إدارة الأعمال. كما حصدت الجامعة 7 ميداليات برونزية كانت من نصيب كل من: الدكتور يعقوب بعزي والدكتور محمد ابوليش من كلية علوم الحاسب والمعلومات، والدكتور عادل حسيب من كلية الصيدلة، والدكتورة أماني عواد من كلية العلوم، والدكتور أحمد الخازم من كلية علوم الأغذية والزراعة، والطالب عايض الأكلبي من كلية الطب.

 


 هذا وقد قام مركز الابتكارات في الجامعة بالإعلان عن المسابقة واستقبال الابتكارات الواردة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات على بوابة المركز الالكترونية، ومن ثم تم تقييمها واختيار الأفضل منها للترشيح للمنافسة، وذلك بناء على معايير محددة، علماً بأن المشاركات المرشحة لم يسبق للعديد منها الدخول في أي مسابقة خارجية من قبل، كما حرص المركز أن تكون الأولوية للابتكارات الطلابية المستحقة للترشيح حيث شارك الطلاب والطالبات في 8 ابتكارات.


وقد صرح الدكتور نايف العجلان مشرف مركز الابتكار بأن حصد ثمار الجهود المبذولة، والفرحة بالإنجازات المتحققة، لهو دليل ملموسٌ على ما تحققه جامعة الملك سعود من قفزاتٍ كبيرةٍ في شتى مجالات المعرفة، وما أولته للبحث العلمي والإبداع والابتكار من اهتمامٍ كبير، وكل ذلك يدفعنا للتطلع نحو الأفضل بإذن الله، ويسير بخطواتنا للمضي قدماً نحو المزيد من العطاء، حيث تسعى الجامعة في بنائها لتوفير المحاضن المناسبة للمبتكرين والباحثين، وخلق البيئة الداعمة والمحفزة للمخترعين، لتحقق أهدافها المتمثلة في الإسهام بمجالات البحث العلمي وتطوير المعرفة، ورعاية الأفكار والابتكارات والتقنيات العلمية ليجري تحويلها إلى منتجات تجارية تفيد المجتمع وتسهم في تقدم البشرية.

 


كما تقدم بالشكر الجزيل لمعالي مدير الجامعة الدكتور عبدالله العثمان ولسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور علي الغامدي على الدعم والعطاء الدائم منهما، متقدمين لهم بالشكر على عنايتهما ورعايتهما للمركز في جميع خطواته، وما أولياه له من إرشاد  في مسيرته، حتى تحقق ما نشاهده من عطاءٍ ولله الحمد.