أنت هنا

ينظم معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك سعود غداً الثلاثاء ورشة العمل الاولى لمشروع تطوير استراتيجية وطنية لأمن المعلومات في المملكة العربية السعودية ضمن مشروع وطني ينفذه المعهد لصالح وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بمشاركة خبراء عالميين ومختصين ومهتمين بأمن المعلومات. وسيتم خلال هذه الورشة التي ستقام بفندق الريتز كارلتون تقديم عرض شامل لمراحل المشروع الوطني الذي ينفذّه المعهد بالتعاون مع كرسي الامير مقرن لتقنيات امن المعلومات, وأيضا سيتم من خلال الورشة الاستفادة من كافة الأفكار والمقترحات التي تساهم في تحويل المملكة إلى مجتمع معلوماتي آمن يدعم توجه القيادة لبناء تعاملات الكترونية ذات مصداقية وموثوقية .

يذكر أن القائمين على مشروع تطوير استراتيجية وطنية لأمن المعلومات في المملكة يسعون لوضع خطة إستراتيجية متكاملة لأمن المعلومات مبنية على أهم المعايير العالمية وأفضل الممارسات الدولية , إضافة لوضع الأسس والمتطلبات اللازمة للحماية من المخاطر والتصدي لها ونشر ثقافة أمن المعلومات وبناء القدرات الوطنية في هذا المجال الحيوي , وينفذّ معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية  هذا المشروع بالتعاون مع كرسي الأمير مقرن لتقنيات أمن المعلومات بجامعة الملك سعود وبتحالف استراتيجي مع واحدة من أكبر الشركات العالمية في الولايات المتحدة الأمريكية وهي شركة Camber.

ويواصل معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية اهتمامه بتنفيذ العديد من المشاريع الوطنية الكبرى , كما أن للمعهد تحالفات مع كبرى بيوت الخبرة والشركات والمؤسسات العالمية العاملة في مجال تقنية وأمن المعلومات وكافة المجالات الاخرى .