أنت هنا

استضافت وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للبرامج التطويرية ممثلة في برنامج أستاذ زائر بالتعاون مع قسم الكيمياء بكلية العلوم البروفيسور جون موزس من جامعة نوتنقهام الرائدة في مجال الكيمياء على مستوى العالم, وذلك من الأحد إلى الثلاثاء 16-18 جمادى الأول 1433هـ  الموافق 8-10 أبريل 2012 م بقاعة (115) مبنى 20.


قدمت الدكتورة أماني عواد من قسم الكيمياء نبذة تعريفية عن البروفيسور في مركز أقسام العلوم والدراسات الطبية بالملز . بدأ اليوم الأول باجتماع مع طالبات الدراسات العليا حيث قدمت الطالبات استفساراتهن وأسئلتهن للبروفيسور عن امكانية إجراء بعض الابحاث في جامعة نوتنقهام .

 

شرح بعد ذلك البروفيسور بعض اللوائح والأنظمة المتعلقة بالالتحاق بجامعة نوتنقهام , كما وضح أهمية جامعة نوتنقهام في مجال الكيمياء وأنها تحتل المركز الثاني على مستوى جامعات المملكة المتحدة.
ثم تطرق البروفيسور موزس إلى أهمية النشر العلمي والاستفادة من البحوث المنشورة واستغلالها وأن لا تنتهي حبيسة الأدراج.

 


وفي اليوم الثاني قدم البروفيسور موزس محاضرة تحدث فيها عن الكيمياء السريعة في تحفيز المركبات الطبيعية ذات الفوائد الطبية المتعددة في علاج عدد من الأمراض كالسرطان والالتهابات وأمراض الايدز والفيروسات. و وضح أن كل الادوات المحضرة أصلها مصدر طبيعي لكننا لا نستطيع أن نعتمد على الطبيعة دائما لقلة الكميات النتاجة منها ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تدمير كل ماهو كوجود على الارض من نباتات لذلك نلجأ إلى تخضير هذه المركبات بطرق مختلفة لتعطي كميات أكبر من نفس المكونات الموجودة في الطبيعة. وقد استقبل في نهاية المحاضرة أسئلة الحضور وأجاب عنها بشرح وافٍ ومفصل , ورافق محاضرته عرض مصور.

 


وقد تمت مناقشة اليوم الأخير بالاجتماع مع المجموعة البحثية في مركز أقسام العلوم والدراسات الطبية بالملز , والتي ناقشوا من خلاها أبحاثهم وآخر ما توصل إليه العلم في مجال دراستهم. كما ناقشوا وضع الخطة المستقبلية لإجراء الابحاث ودور كل عضو فيها وكيف يمكن أن يضيف الاستاذ الزائر للأعضاء الآخرين , وانتهى الاجتماع بالاتفاق على إعداد ثلاثة مشاريع وطنية تدرس أهم القضايا التي يهتم بها العالم حاليا.