أنت هنا

رفع الدكتور عبدالله زيدان عضو هيئة التدريس بقسم التاريخ بجامعة الملك سعود بالغ الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على الموافقة السامية الكريمة بتحويل الندوة العالمية لدراسات تاريخ الجزيرة العربية إلى مركز متخصص في تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها , كما قدم شكره وامتنانه لمعالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري ومدير جامعة الملك سعود الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن العثمان على ما يقدمونه من دعم مستمر للدراسات التاريخية , والشكر موصول للدكتور فهد بن محمد الكليبي عميد كلية الآداب السابق ووكيل الجامعة الحالي لشؤون التطوير على سعيه الدؤوب من أجل تحويل الندوة العالمية لدراسات تاريخ الجزيرة العربية إلى مركز متخصص.

 


 وأشار الدكتور عبدالله زيدان إلى أن المركز سيضم جميع المهتمين بالتاريخ وستكون الندوة العالمية أحد فعاليات المركز التي ستعقد في شهر يناير من العام المقبل 2014م وستتناول تاريخ الجزيرة العربية في التاسع الهجري , كما سيقيم المركز ندوات ومحاضرات ودراسات , وسيصدر دورية محكمة تعني بتاريخ الجزيرة العربية وحضاراتها في مختلف الجوانب , ولن يقتصر المركز على الدراسات التاريخية بل ستتعدى اهتماماته لدراسة العلوم الإنسانية والاجتماعية , وسيدعو المركز أساتذة زائرين لإلقاء محاضرات متخصصة , وتوقع الدكتور عبدالله زيدان أن يلقي المركز الدعم اللازم من الجامعة وتوفير مقر دائم للمركز حتي يتسني له أداء دوره على أكمل وجه .