أنت هنا

اختتم اللقاء الوطني الخامس للنحالين والمهتمين بالنحل وصناعته بالمملكة فعالياته التي نظمه كرسي المهندس عبدالله بقشان لأبحاث النحل بجامعة الملك سعود بالتعاون مع جمعية النحالين التعاونية بالباحة وجامعة الباحة والذي يعقد للمرة الخامسة بالتزامن مع مهرجان العسل الدولي الخامس. وذلك بحضور أكثر من 200 مشارك من جميع مناطق المملكة وخارجها إضافة إلى مشاركة عدد من مديري الإدارات العامة للزراعة ومديري فروع صندوق التنمية الزراعية في عدد من مناطق المملكة ومتخصصين ومربي نحل ومهتمين. وذكر الدكتور أحمد الخازم المشرف العام على اللقاء والمشرف على الكرسي أن اللقاء ركز محاوره على المراعي النحلية وتنميتها والحفاظ عليها وحضره عدد من أعضاء هيئة التدريس بجامعة الملك سعود وجامعة الملك فيصل و المهندس صالح الحميدي مدير إدارة الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة، وأدار اللقاء الدكتور سعد القحطاني من كلية الزراعة بجامعة الملك فيصل، حيث تركز نقاش النحالين على المشاكل التي تواجههم والخدمات التي من المفترض أن تقدم لهم وكان من أهم نقاط النقاش قضية النحل المستورد ورداءة جودته، والخدمات الإرشادية التي من المفترض أن تقدم، ونظام تربية النحل وعدم تفعيله بعد، والتعقيدات التي تواجه النحالين في الحصول على القروض، وعدم التنسيق بين الجهات المتخصصة ووزارة الزراعة، ودعم جمعيات النحالين التعاونية وتسهيل إجراءاتها. وأضاف الخازم الذي قدم شكره للمشاركين والجهات التي قدمت الدعم والرعاية ووزارة الزراعة على دعمها لجمعية النحالين بخط لتعبئة العسل.

، مبينا ان من التوصيات التي صدرت من لقاءات النحالين دعم جمعية النحالين بمختبر لتحليل العسل حيث يعتبر العمود الفقري للجمعية في الوقت الحالي، كما صدرت بعض التوصيات ومنها ان تقوم وزارة الزراعة بدعم جمعية النحالين التعاونية بالباحة ومساندتها لبناء مقرها. واسناد بعض الأنشطة الإرشادية التي من المفترض أن تقوم بها وزارة الزراعة الى جمعية النحالين والتنسيق معها لتوفير الملكات وأدوات ومستلزمات النحل التي تقدمها الوزارة للنحالين. ودعوة وزارة الزراعة الى التنسيق مع كرسي المهندس عبدالله بقشان وجمعية النحالين التعاونية بالباحة والاستفادة من الأنشطة الإرشادية والتدريبية التي تقدم. وتفعيل نظام تربية النحل. ومراقبة جودة الطرود والملكات المستوردة والسماح بدخول النحل المسكن.

المصدر : http://www.al-madina.com/node/388938