أنت هنا

 

أعلن برنامج الخطه الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار على موقعه الإلكتروني عن موعد جديد للتقديم على مشاريع التقنيات الإستراتيجية للخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار لدفعة اكتوبر2012م, إذ تقرر أن يتم التقديم مباشرة على موقع الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية   خلال الفترة من 1-30 سبتمبر 2012م.

 


 صرح بذلك الأستاذ الدكتور أحمد الخازم المشرف على برنامج الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار بالجامعة, مشيراً إلى أن التقديم لهذه الدفعة مباشرة على موقع الخطة الوطنية للعلوم والتقنية بالمدينة جاء تيسيراً على الطلاب، موضحاً بأن المشروعات التي سبق تقديمها في أثناء فترة الصيف من خلال البرنامج في الجامعة، والتي تمت مراجعتها وأصبحت جاهزة، سيتم إعادة تقديمها مرة أخرى على الموقع المذكور أعلاه، بناءً على طلب أمانة اللجنة الإشرافية على الخطة الوطنية للعلوم التقنية والابتكار.

 


كما أفاد الدكتور الخازم بأن هناك فرصة للباحثين الذين لم يتمكنوا من الانتهاء من استكمال مقترحاتهم البحثية خلال الإجازة الصيفية، أو الذين يرغبون في تقديم مقترحات جديدة، إذ يمكنهم التقدم بمقترحاتهم على موقع أمانة اللجنة الإشرافية للخطة الوطنية للعلوم والتقنية مباشرة .
 وعن آلية التقديم على موقع الخطة، ذكر المشرف على البرنامج بأنها آلية التقديم نفسها على البرنامج، وأنه ستتم مراجعة المقترح، واعتماده من البرنامج، وإرساله إلكترونياً إلى أمانة اللجنة الإشرافية، التي بدورها سترسله إلى مؤسسة التقدم العلمي الأمريكية لتحكيمه.

 


وأضاف الدكتور الخازم أن المقترحات البحثية المقدمة ضمن هذه الدفعة لن ترسل لنيتشر للتصحيح اللغوي، بسبب تأخر وصول ميزانية الخطة الوطنية, وحث الباحثين على استخدام برنامج التأكد من اصالة الأبحاث لتلافي ملاحظات التحكيم الدولي فى هذا الصدد، كما حث الباحثين على ضرورة التزام التعليمات والقواعد الواردة بشأن إعداد المقترحات البحثية، وخصوصاً فيما يتعلق بعدد المشروعات، الذي يجب ألا يتجاوز ثلاثة مشروعات في الحالات العادية، وخمسة مشروعات في حالة الحصول على توصية الدعم بشدة في أحد المشروعات المقبولة سابقاً، وذلك  تجنباً لردها من أمانة اللجنة الإشرافية.