أنت هنا

د. الحارثي : قرار على الورق تحول لصرح تعليمي شامخ

زار أمس باحثون متخصصون في التعلم الإلكتروني من قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بجامعة الملك سعود الجامعة السعودية الإلكترونية , وذلك للإطلاع على تجربة الجامعة ومنهجية التعلم وتطبيق التعلم المدمج. وضم فريق الزيارة : عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية الأستاذ المشارك في المعلوماتية والتعليم الإلكتروني بجامعة الملك سعود الدكتور محمد بن عطية الحارثي ومجموعة من طلابه في مرحلة الماجستير بمقرر التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد.

وكان في استقبالهم مدير الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالعزيزر الموسى ومستشار مدير الجامعة للعلاقات والإعلام الدكتور علي بن دبكل العنزي. ورحب مدير الجامعة بالفريق وقدم لهم شرحاً عن نشأة الجامعة ومراحل تأسيسها وطريقة العمل بها , كما زار الفريق وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر النجار ووكيل الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور أحمد بن اسماعيل البراك اللذان عرضا آليات العمل والخطط المستقبلية والتطويرية للجامعة.

بعد ذلك، اطلع الفريق على نماذج لطرق التعلم في الجامعة عبر شبكة الإنترنت قدمها عميد كلية الحوسبة والمعلوماتية الدكتور محمد بن عبدالرحمن العويرضي و المشرف على برنامج اللغة الإنجليزية الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن الرحيمي.

وأبدى رئيس فريق الزيارة د. محمد الحارثي اعجابه بتجربة الجامعة السعودية الإلكترونية وما وصلت إليه خلال وقت قياسي، وعبر عن فخره بالجامعة وسعادته بالإنجازات التي حققتها في فترة زمنية قصيرة ، وتابع يقول: لقد كانت الجامعة تسابق الزمن حيث لم يمض على قرار تأسيسها سوى بضعة أشهر وتحولت خلالها من مجرد قرار على الورق إلى جامعة قائمة بأنظمة إدارية وتعليمية متكاملة وبطلاب يزيد عددهم على 6000 طالب، وعدد كبير من الإداريين وأعضاء هيئة التدريس و 4 فروع في مناطق المملكة، إضافة إلى مجموعة من الشراكات العالمية الناجحة والفاعلة. وأضاف : ما شاهدته أمر يثلج الصدر ودليل على أن همة وعزيمة الرجال لا يقف أمامها شيء، وقد تحقق هذا بفضل الله ثم بالدعم الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله للتعليم بشكل عام والتعليم العالي بشكل خاص، وكذلك دعم وزارة التعليم العالي التي ساعدت الجامعة على النهوض خلال هذه الفترة القصيرة.