أنت هنا

 

 

     عقد صباح يوم الاثنين الموافق 1434/1/7هـ في وزارة التعليم العالي الاجتماع الثاني للجنة السلامة في الجامعات برئاسة معالي الأستاذ الدكتور نائب وزير التعليم العالي ويتضمن ما تم اتخاذه من استعدادات وإجراءات في مجال السلامة وعضوية سعادة الأستاذ  الدكتور عبدالله بن محمد الصقير وكيل الجامعة للمشاريع.

     كما شاركت  جامعة الملك سعود ممثله في وكالة الجامعة للمشاريع في برنامج اللقاء العلمي التي نظمة وزارة التعليم العالي  بعنوان مستجدات في قضايا السلامة في مؤسسات التعليم العالي خلال الفترة من 6-7/ 1434/1هـ

     وقد شاركت الجامعة في هذا اللقاء بورقة عمل بعنوان التنظيم الإداري والفني لقطاع السلامة قدمت من قبل سعادة الأستاذ / عبدالعزيز بن صالح الحميدان مستشار معالي مدير الجامعة والمشرف على الادارة العامة للسلامة والأمن الجامعي أبرزت جانباً من إعمال

    الادارة العامة للسلامة والأمن الجامعي في الجامعة والتنظيم الإداري والفني الذي تعمل به.

    كما أو ضحت الرؤيا ورسالة وأهداف إنشائها والهيكل الإداري ومهام ومسئوليات الأقسام وعن الخطة المستقبلية للإدارة.

هذا كما قدمت توصيات من ثلاث نقاط رئيسية لتطوير السلامة والأمن في الجامعات وهي :-

1.   تتبني وزارة التعليم العالي حث الجامعات على إنشاء تخصصات في جامعاتها لإيجاد مؤهلين للعمل في تخصصات السلامة ومنع الخسائر وصحة البيئة.

2.   تقوم لجنة السلامة بالجامعات بإيجاد ومنح شهادة اعتماد مشابهة لأنظمة الجودة بهدف تحقيق والتأكد من تطبيق اشتراطات السلامة في الجامعات ومتابعة من لا يحقق هذه المتطلبات.

3.   إيجاد أمانة عامة للجنة السلامة للجامعات يكون دورها في المرحلة القريبة القادمة تزويد الجامعات بما تنظمه كل جامعة من ورش عمل أو دورة تدريبية يمكن إن يستفيد منها الجميع.