أنت هنا

 

يعتزم كرسي أبحاث جراحة العظام بجامعة الملك سعود إجراء دراسة بحثية عن التجلط يشارك فيها أطباء الامتياز وطلبة كلية الطب والصيدلة.
 
صرح بذلك الدكتور فوزى بن فهد الجاسر مشرف الكرسى وأفاد بأن هذه الدراسة تعد أول دراسة بحثية عن التجلط المعروف بتخثر الاوردة العميقة،  وأن نسبة المصابين بها فى المملكة العربية السعودية تتراوح ما بين 150 الى 200 الف سنويا،  ويتساوى الرجال والنساء تقريبا في نسبة الإصابة  واستطرد قائلاً: إن تخثر الأوردة العميقة يحدث عادة نتيجة ركود أو اضطراب في جريان الدم داخل الوريد حيث تتشكل الجلطه من خلال رض باطن الوريد أو وجود تغيير  في آلية تخثر الدم وهناك علامات وأعراض غير واضحة أحيانا  أو قد يصعب اكتشافها حيث أن 50% من حوادث DVT تترافق بأعراض خفيفة أو بدون أعراض لذا يجب مراجعة الطبيب فور ملاحظة انتفاخ مفاجئ بالساقين, أو الاحساس بوجود ألم أو تغير بلون الجلد أو ملاحظة احمرار  فيه  أو الاحساس بسخونة الساق أو الفخد.
وأوضح الجاسر  أن هناك مجموعه من العوامل يمكن أن تجعل الشخص مهيأ للإصابة بالمرض.

 

كما أفاد سعادته بأن هذه الدراسة تأتي على هامش التحضيرات التي يجريها الكرسي ليوم التجلط المقرر انعقاده في 22 / 12 / 2012 م بمستشفى الملك خالد الجامعي.
 وأفاد بأن الغرض من يوم التجلط هو مناقشة العوامل والأسباب المؤدية لهذا المرض وكيفية تشخيصه والوقاية منه وسبل وأساليب العلاج.
 ولفت الجاسر إلى ضرورة الاكتشاف المبكر والتشخيص الدقيق للمرض وسرعة العلاج للسيطرة على المرض مبكراً  وخاصة عند ملاحظة علامات الانذار باعتباره مرض يهدد الحياة.
 ووجه الدكتور الجاسر  الدعوة إلى جميع المهتميين  بهذا المرض للحضور والتسجيل فى هذا اللقاء العلمى الهام.