أنت هنا

يُعرب العاملون بعمادة الدراسات العليا بجامعة الملك سعود عن تهنئتهم الصادقة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ يحفظه الله ـ بمناسبة خروجه من المستشفى بعد أن أنعم الله عليه بالشفاء وعافاه من الوعكة التي ألمت به، ومتعه بالصحة عقب العملية الجراحية الناجحة التي أجراها ، بمدينة الملك عبد العزيز الطبية بالحرس الوطني.

ويرفع عميد الدراسات العليا الدكتور/إبراهيم بن محمد الحركان ومنسوبو العمادة صادق تهانيهم ودعواتهم للملك المفدى أن يمتعه الله بوافر الصحة والعافية ويحفظه ذخرا للإسلام والوطن والأمة الإسلامية جمعاء وحمدوا الله على ما متع به خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزبز آل سعود ـ يحفظه الله ـ من صحة وتعافي، وسائلين المولى عز وجل أن يمد في عمره ويمتعه بالصحة والعافية.

كما يرفعون أسمى آيات التهاني القلبية والتبريكات للأسرة المالكة والشعب السعودي والأمة الإسلامية بمناسبة خروج خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز يحفظه الله، من المستشفى سلما ومعافى بعد أن كللت العملية الجراحية بالنجاح والحمد لله.