أنت هنا

قال عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك سعود الدكتور محمد بن عطية الحارثي بأن الشعب السعودي يعيش أياماً بهيجة بمناسبة الاعلان عن أضخم ميزانية للدولة للعام المالي 1434/1435هـ . وقال : تزامن صدور الميزانية مع ما تشهده المملكة من بشائر خيرية تمثلت في شفاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله , إضافة لما تحقق ويتحقق للوطن والمواطن من أمن واستقرار بحمد الله .

          وأشاد د. الحارثي بما تم تخصيصه في ميزانية هذا العام للتعليم بشكل عام والتعليم العالي خصوصاً , وقال : عكست مخصصات مؤسسات التعليم العالي ممثلة بالجامعات السعودية الاهتمام بالإنسان السعودي وبنائه وتنميته , وسيدفع الدعم اللا محدود للجامعات الحكومية حركة التطوير والمعرفة التي تشهدها جامعاتنا وفي طليعتها جامعة الملك سعود التي حظيت بميزانية تاريخية , وتابع يقول : لا شك ان تخصيص 9 مليارات و424 مليوناً و6 آلاف ريال للجامعة يعبر عن تقدير للجامعة لما حققته من مشاركة في خدمة المجتمع , كما ان مخصصات الجامعة للعام الجديد تدعو جميع منسوبي الجامعة لمضاعفة الجهود وتحقيق تطلعات الجميع ومواصلة المشاريع العملاقة والبرامج التطويرية التي يعود نفعها على الوطن والمواطن .وأكد بأن الدعم الذي تجده مؤسسات التعليم العالي كافة حقق التميز في التعليم وبرامجه في ظل تسارع وتيرة الحركة التطويرية في التعليم العالي عالمياً , وقال : لخادم الحرمين الشريفين رؤية ثاقبة حين راهن على الاستثمار في الإنسان السعودي وأولى – حفظه الله - اهتماماً غير مسبوق بالتعليم العالي منذ توليه مقاليد الحكم في البلاد , وأنفق بسخاء على التعليم العالي ومؤسساته وتم استحداث جامعات وبرامج تعليمية وتطويرية في التعليم العالي , وبحمد الله ظهرت نتائج ايجابية ومميزة وتشكلت أساسيات بناء مجتمع معرفي , وأصبح أبناء الوطن مسلحين بأعلى العلوم والمعارف التي تؤهلهم للقيادة والمنافسة على أعلى المراتب .

وبيّن عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بأن ميزانية هذا العام تجدد التأكيد على القوة الاقتصادية التي تتمتع بها المملكة وتعزز مكانتها دولياً . وأضاف : اعلان الميزانية يدعو الجميع لمواصلة العطاء وبذل المزيد من الجهد لتلبية توجيهات ولاة الامر وتحقيق آمال وتطلعات المواطنين , وقال : أكد خادم الحرمين الشريفين خلال جلسة اعلان الميزانية على ضرورة مواصلة العمل دون أي اعذار ليستمر البناء الذي يشهده الوطن ويتحقق للمواطن العيش برغد ورفاهية . واختتم حديثه بالابتهال للمولى جلّ وعلا بأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين , وأن يظل الوطن واحة أمان لكل ساكنيه .