أنت هنا

فاز معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك سعود بعقد تقديم خدمات استشارية للمديرية العامة للأمن العام التي ترغب في تأسيس وتفعيل الشرطة المجتمعية . وقدّم عميد المعهد الدكتور محمد بن عطية الحارثي شكره وتقديره للقائمين على المديرية العامة للأمن العام لاهتمامهم وتبنيهم مشاريع أمنية حديثة , ولاختيارهم معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية لتقديم استشاراته في هذا المشروع الوطني المهم , وقال : يتجدد دوماً اهتمام رجل الامن السعودي بالوطن والمواطن , وهناك شعور بالارتياح حين يتوافق ذلك مع قبول اقتراحات وتنفيذ توصيات علمية تخدم الأمن بشكل عام في المملكة , وتابع يقول : يحرص ولاة الامر يحفظهم الله على تنفيذ كل ما يساهم في استتباب الامن , والمواطن دائماً رجل الامن الأول وبجهوده وتعاونه سيتحقق النجاح بإذن الله لمشروع الشرطة المجتمعية  , وأشار إلى ان خبراء المعهد سيأخذون أفضل الأساليب العلمية المعتمدة على منهجية واضحة والتقنيات الحديثة والتجارب الناجحة على المستويين الاقليمي والدولي بما يضمن نجاح مشروع الشرطة المجتمعية .

 وأكد عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية اهتمام المعهد بالتعاون مع المؤسسات العسكرية ونقل المعرفة التي تمتلكها الجامعة لهذه المؤسسات المهمة التي تقدم خدمات جليلة ولا تقدر بثمن للوطن والمواطن , مبيناً بأن الجامعة تُسخر إمكاناتها لخدمة كافة قطاعات وزارة الداخلية , وتابع يقول : نسعى في المعهد  لأن نكون دوماً عند ثقة شركائنا وأن نكون شريك فعّال مع مؤسسات المجتمع المختلفة , وذكر بأن المعهد يعمل كبيت خبرة وطنيويسير على خطى جامعة الملك سعود نحو ريادة عالمية , وأضاف : سنعمل باستمرار على تطوير قدراتنا والاستعانة وتبادل الخبرات مع بيوت الخبرة العالمية لنساهم بفعالية في تحقيق التنمية الوطنية المستدامة من خلال التعاون مع كافة مؤسسات المجتمع وبما يلبي تطلعات المسؤولين ويخدم مصالح الوطن والمواطن.