أنت هنا

وقع معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك سعود عقداً مع شركة M76 S.A.R.L. الفرنسية بهدف إنشاء معمل لاستخلاص المعادن الثمينة من مخلفات الأدوات والاجهزة الالكترونية بنسبة استخلاص تصل الى حوالي 99% , وذلك لما تمثله هذه المعادن كالذهب والفضة والبلاديوم والبلاتين والنحاس من قيمة اقتصادية مرتفعة , إضافة لاستخداماتها المختلفة في جميع مناحي الحياة البشرية .

وبحسب عميد المعهد الدكتور محمد بن عطية الحارثي , فإنه سيتم تنفيذ هذا العقد على مرحلتين , حيث يتم تنفيذ المرحلة الاولى في معامل كلية الهندسة بالجامعة , وتشمل دراسة وتحسين المعالم التجريبية لاستخلاص المعادن من المخلفات الالكترونية والوصول للطريقة المثالية والبسيطة والتي سيتم اتباعها في بقية الخطوات اللازمة لاتمام المشروع . وتابع يقول : سيتم تنفيذ المرحلة الثانية في المقر الرئيسي للشركة الفرنسية , وسيتم في هذه المرحلة تشييد معمل يتم فيه تطبيق نتائج المرحلة الأولى على نطاق صناعي . وتوقع د. الحارثي الحصول على براءة اختراع للمشروع في مجال طرق استخلاص المعادن من المخلفات الالكترونية .

يذكر ان معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية يملك العديد من التحالفات الاستراتيجية , ووقع العديد من الاتفاقيات مع مؤسسات خارجية في آسيا وأوربا وأمريكا .

 

د. محمد الحارثي