أنت هنا

صدر العدد الأول من المجلد الخامس والعشرين لعام 1434هـ من مجلة الدراسات الإسلامية» بجامعة الملك سعود فـي ثوبها الجديد بعد انفصالها عن مجلة «العلوم التربوية والدراسات الإسلامية»، وقد عملت المجلة فـي هذا العدد على تحقيق معايير ومواصفات قواعد بيانات المعهد العلمي العالمي (ISI) الذي يعد أحد المصادر الرئيسية لمتابعة النشر العلمي المتميز فـي الجامعات العالمية.
وجاء في افتتاحية العدد:
يسر أسرة تحرير «مجلة الدراسات الإسلامية» أن تقدم للباحثين الكرام العدد «الأول» من المجلة، بعد أن صدر قرار مجلس جامعة الملك سعود ذو الرقم 6/33/8  المؤرخ في 30/6/1433هـ في جلسته الثامنة للعام 1432هـ/1433هـ بفصل مجلة «العلوم التربوية والدراسات الإسلامية» إلى مجلتين: «مجلة العلوم التربوية» و«مجلة الدراسات الإسلامية».
وقد سعت المجلة منذ فصلها إلى تحقيق الريادة في مجال نشر البحوث المحكمة في الدراسات الإسلامية وفق معايير مهنية متميزة؛ فجميع تعاملات المجلة إلكترونية بدءاً من استقبال البحوث إلى نهاية التحكيم،
وحرصت المجلة على العالمية من خلال التنوع الجغرافي في انتقاء أعضاء هيئة المجلة الاستشارية، من المبرزين في تخصصاتهم، وكذلك التنوع الجغرافي للباحثين، ففي هذا العدد يوجد بحث من دولة فلسطين، وآخر من الأردن، وبحث من السعودية، وكذلك بحوث من داخل الجامعة، ومن خارجها، وعنيت المجلة بالتنوع في التخصصات، ففي هذا العدد يوجد بحث في مجال السنة النبوية، وبحث في العقيدة، وآخر في الفقه، وبحث في الثقافة الإسلامية، وآخر في الدعوة والاحتساب.
وتم تحكيم هذه البحوث بطريقة سرية من خبراء متمكنين في تخصصات متنوعة، ومن جامعات متعددة في بلدان شتى.
ومن الجديد في المجلة تنوع فئاتها كما هو الحال في المجلات العالمية التي لا تكتفي بنشر البحوث، بل تقوم بتزويد أهل الاختصاص بالجديد في مجالهم من عروض الكتب إلى تقارير عن الرسائل العلمية والمؤتمرات والندوات، وأحدث الإصدارات العلمية في التخصصات المتنوعة.

ومن خلال هذا العدد الجديد ستتضح سياسة المجلة المبنية على الجودة، والتميز، والتنوع، والعالمية، والانتظام في النشر الورقي والإلكتروني، مستخدمةً أحدث الوسائل التقنية في التواصل مع الباحثين والمحكمين والقراء؛ مما أفضى إلى اختصار مدة تحكيم البحوث إلى شهر واحد فقط، ولله الحمد.
وهذا التميز جعل الباحثين يقبلون على المجلة من كل مكان، من داخل المملكة ومن خارجها.
                                                                                                  ********
وبين رئيس تحرير المجلة الأستاذ الدكتور/ علي الصيّاح أنّ المجلة نشرت خلال دورتها الماضية أكثر من (86) بحثاً في عشرة أشهر فقط، وهذا الكم الكبير من البحوث يوازي ما صدر عن المجلة خلال الأربع سنوات الماضية مجتمعة!.
كما بين سعادته أن عدد البحوث الواردة للمجلة في دورتها الجديدة (1433هـ/1434هـ)-بعد فصل المجلة عن "مجلة العلوم التربوية"- بلغ (55) بحثاً، وهذا خلال خمسة أشهر فقط!،لم يقبل منها إلا (11) بحثاً فقط، بعد تدقيقها وفحصها وإجازتها من قبل هيئة المحررين أو من المحكمين، وبقية البحوث تم الاعتذار لباحثيها عن عدم نشرها لعدم صلاحيتها للنشر وذلك لأسباب مختلفة.
وأفاد سعادته أن عدد المحكمين الذي حكموا بحوث المجلة من داخل وخارج الجامعة، ومن خارج المملكة بلغ أكثر من (60) خبيراً، ومتوسط مدة تحكيم البحث لا يتجاوز (3) أسابيع، وكان للتقنية - بعد توفيق الله عزوجل- أثر كبير في تحقيق هذه الانجازات.

ويمكن تحميل العدد الجديد إلكترونياً  من هنا

أو
التواصل مع المجلة لإرسال نسخة مطبوعة لمن يرغب من الباحثين.

وتسعد المجلة بالتواصل مع الباحثين من خلال عناوين المجلة :
المملكة العربية السعودية -الرياض.
ص ب:  2458   الرمز البريدي:  : 11451
هاتف:  4697125  /  4697127   
سكرتير المجلة 4673476
فاكس:  4697126  
موقع المجلة http://jis.ksu.edu.sa/
صفحة المجلة فـي الفيس بوك:  http://goo.gl/KveaV
جوال المجلة 0537744616 ممكن التواصل عبر (الوتس آب (Whats App)
المجلة في التوتير@ JIslamic
JIslamic@Ksu.edu.sa