أنت هنا

أكد نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لمعاهد البحوث رئيس اللجنة الإشرافية للخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد آل سعود ان المملكة من أوائل الدول العربية في تشجيع البحث العلمي ودعمه ماديا ومعنويا مشيرا إلي أن الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار التي تنطلق بتوصية من خادم الحرمين الشريفين ومتابعة منه. جاء ذلك خلال افتتاح مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر ورشة عمل الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار بعنوان"نحو مخرجات متميزة لمشروعات الخطة الوطنية" والمعرض المصاحب لها بحضور الأمير تركي بن سعود بن محمد آل سعود وعدد من وكلاء الجامعة والمهتمين والباحثين في مجال التقنية بقاعة 26 (ب) بالجامعة. وأوضح الأمير تركي أن المملكة دعمت الخطة بملغ 8 مليار ريال للخطة الخمسية الأولى وتعيش الآن ثمار الخطة الخمسية الثانية بضعف المبلغ16 مليار من جانبه أكد مدير جامعة الدكتور بدران العمر أن التطورات التي يشهدها العالم في مجال البحث العلمي وضعت الجامعات السعودية أمام تحديات في كيفية تطوير منظومة البحث العلمي وتوجيهها لخدمة التنمية لافتا إلى أن من يتابع جامعة الملك سعود يلاحظ كثرة مشروعاتها القائمة على الاقتصاد المعرفي وتوفير البيئة الخصبة للبحوث العلمية

..