أنت هنا

حصلت جامعة الملك سعود على براءة اختراع من مكتب براءات الاختراع الأوروبي برقم EP 2540746وتاريخ 6/3/2013مبعنوان: Chitosan Derivative, a Method for its Preparation and its Use as an Adsorption Agent توصل إليها المخترعينمن أعضاء هيئة التدريس بكلية الصيدلة الأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبدالله السراء رئيس الجمعية الصيدلية السعودية، والأستاذ الدكتور فارس بن قاعد العنزي المشرف على كرسي الدكتور وليد الكيالي للصناعات الدوائية، والدكتور عواد عبده رضوانالباحث في الكرسي. وقد ذكر الدكتور خالد بن سعد الصالح المشرف على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية، أن لهذا الاختراع أهمية كبيرة في الصناعات الدوائية، حيث أشار المخترعون إلى أن تنقية المياه من الشوائب وإزالة أيونات المعادن الثقيلة من المياه أمر ضروري يترتب عليه الكثير من الآثار الصحية والبيئية والاقتصادية. والتقنيات التقليدية التي استخدمت للحد من المحتوى المعدني من النفايات الصناعية تعاني من إرتفاع التكلفة التشغيلية، كما أنها قد تكون غير فعالة في إزالة بعض أيونات المعادن السامة، إلا أن بعض البوليمرات الحيوية التي إستخدمها الاختراع بما في ذلك كيتين، الشيتوزان ومشتقاته (CTS)، لديها قدرات فائقة في خفض تركيزات أيونات المعادن إلى أجزاء لكل مليار. ولكن يمكن ذوبانه في الأوساط الحامضية وهذا يحد من إعادة التدوير أو إعادة الاستعمال في عمليات الامتزاز، وبالتالي يحد من تطبيقه في عمليات التخلص من المعادن الثقيلة السامة. كما أنه تم إستخدام أشعة الميكروويف لإعداد نوع قاعدة شيف عبر ربط كراون الأثير مع الشيتوزان والذي أثبت أن له القدرة على التخلص من أيونات المعادن الثقيلة بكفاءة عالية مع انتقائية أفضل للأيونات المعدنية، حيث تم تعديل المركب بتغيير الرابطة الثنائية بين النيتروجين في الشيتوزان والكربون في الداي بنزكراون ايثر إلى حلقه ثيازوليدينون نتج عن هذا مشتق جديد له خاصية مسامية عالية وله أيضا استقرار كيميائي عالي، وخاصة في زيادة مقاومة الذوبان في المحاليل الحمضية، بالإضافة إلى القدرة الفائقة على إمتصاص أيونات المعادن مع سهولة وكفاءة إعادة التدوير أو الإستعمال، مما يجعل للمركب الناتج جدوى فائقة إقتصادياً وعلمياً في قدرتها على التخلص من أيونات المعادن الثقيلة إلى مستويات أقل من الجزء في المليار. والجدير بالذكر أن هذا الاختراع مودع بشأنه طلب براءة في المكتب الدولي وفقاً لإتفاقية التعاون بشأن البراءات PCT، وكذلك طلب براءة اختراع في مكتب براءات الاختراع السعودي.