أنت هنا

الدكتور محمد النعيم وكيل العمادة للتطوير والجودة:

العناية بالمستفيدين تخدم أكثر من 32 الف شخص  و 15 الف  طلب لمراكز الصيانة وتنشئ 105 من المجالس الإلكترونية.
الدكتور محمد النعيم وكيل العمادة للتطوير والجودةحققت العمادة هذا العام ممثلة في ادارة العناية بالمستفيدين عدد من الإنـــجــازات حيث بلغ عدد الاتصالات الهاتفية التي تمت خدمتها أكثر من 32 الف  اتصال ، كما بلغ عدد الطلبات التي تمت خدمتها حوالي 18 الف طلب، وبلغ عدد طلبات مركز الصيانة حوالي 15 الف  طلب، كما تم انشاء 105 من المجالس الإلكترونية، وتم إطلاق برنامج الرخصة التوعوية في أمن المعلومات "رخصة سالم"، وبلغ عدد من حصلوا عليه (5871) مستخدم ، كما بلغ عدد الشهادات التي تم طباعتها في نظام سالم (3200) شهادة ، وتم تنظيم حملة التوعية بأمن المعلومات من خلالها تم توزيع (30000) مطويةٍ توعويةٍ عن أمن المعلومات ، كما تم عـقـد اتفاقية تعاون مع عمادة السنة التحضيرية للاستفادة من نظام البلاغات وأخرى مع عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس والموظفين للاستفادة من نظام البلاغات، اضافة الى شراء سيارة داخلية لتسهيل نقل الطلبات من وإلى المستفيدين إعداد دليــلِ الإجراءات الخاصة بالإدارة وآخر  للمهام والصلاحيات الخاصة بالإدارة.
كما قامت الادارة بربط قاعة التشريفات بالدوميــن، وبلغ عددها (50) جهازاً، و نظمت ورشة عمل SAS  البرنامج التحليلي الإحصائي وكذلك حزمة من الحملات بعنوان (جئنا لخدمتك)، والتي يتم العمل بها لإصلاح وتهيئة أجهزة حواسب المستفيدين وخدمتهم في مقار أعمالهم دراستهم بالكليات، وبلغ عددها (14) ورشة، إضافة الى أجهزة الدومين لكلية الآداب، وبلغ عددها (30) جهازاً وكلية اللغات و الترجمة، وبلغ عددها (407) جهاز،و المستودع المركزي وإدارة المشاريع، وبلغ عددها (15) جهازاً.

 

الدكتور جلال المهتدي وكيل العمادة للشئون الفنية

الدكتور جلال المهتدي وكيل العمادة للشئون الفنية:
قصص نجاح حققتها العمادة ونشرت على مستوى العالم
استطاعت العمادة أن تتعاون تعاوناً وثيقاً مع العديد من الشركاء العالميين، والدخول معهم في علاقات استراتيجية مثل شركة سيسكو CISCO  وشركة   EMC2 –  و شركة مايكروسوفت، وحققت الكثير من قصص النجاح  التي نشرت على مستوى العالم من بينها :
قيام العمادة بالتعاون مع EMC لتوحيد أنظمة تخزين المعلومات، واستخدام تقنية شبكة التخزين الموحدة، والتي تعمل عبر القنوات الليفية عالية السرعة، وتوفر ميزات متقدمة لتجاوز الأعطال، وتجميع المنافذ، وضمان الاستمرارية، وإيجاد بيئة عالية الأداء وآمنة للبيانات والمعلومات لجميع أنظمة الجامعة (1)
كما جاء اختيار شركة مايكروسوفت العالمية لجامعة الملك سعود من ضمن أفضل الجهات التي نجحت بتطبيق أحدث منتجاتها، وهو نظام البريد والاتصالات الالكترونية المتطوّر Exchange Server 2013 و Lync 2013 ليتوّج هذه النجاحات، حيث أفادت الشركة أن السبب الرئيس الذي دفعها لترشيح جامعة الملك سعود في بادئ الأمر لتكون ضمن فريق العمل المطوّر للمنتج جاء بناءً على إنجازات الجامعة في مجال التقنية، والحجم الكبير للمستخدمين، بالإضافة الى التطور المطرد في الخدمات الإلكترونية المقدمة من قبل الجامعة، واعتمادية الطلاب والكادر التعليمي والإداري على البريد الالكتروني، بالإضافة إلى التفوق التقني الذي وصلت اليه الجامعة على الصعيد العربي في فترة قياسية، ولوجود بنية تحتية تقنية متكاملة.
وبذلك تمكنت الجامعة من أن تصبح الجهة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في تبنّي تقنية نظام البريد والاتصالات الالكترونية المتطوّر Exchange Server 2013 و Lync 2013 قبل نزوله بالأسواق (2).

(1)    تفاصيل قصة النجاح:
http://goo.gl/P2bqS

(2)    تفاصيل قصة النجاح:

http://goo.gl/gMbqJ

 

الدكتور وليد الصالح وكيل العمادة للمشاريع والخدمات الإلكترونية

بوابة موحدة للخدمات الإلكترونية وقاعدة للإنتاج العلمي
 
الدكتور وليد الصالح وكيل العمادة للمشاريع والخدمات الإلكترونيةبعد التوسع الكبير في عدد ونوع الخدمات الإلكترونية في الجامعة والذي تم خلال السنوات الماضية، قامت العمادة بتطوير بوابة موحدة لهذه الخدمات تمكن المستفيدين من الوصول لها جميعا من مكان موحد بعد أن يتم تسجيل الدخول لمرة واحدة فقط وذلك لتسهيل استخدام هذا الخدمات وتوحيد واجهات الاستخدام فيها.
 
كما قامت العمادة بالتعاون مع عمادة البحث العلمي في الجامعة بتطوير نظام لقاعدة بيانات موحدة للإنتاج العلمي لجامعة الملك سعود والتي ستكون المرجع الرئيسي لمنسوبي الجامعة وصناع القرار فيها حول كل ما يتعلق بالإنتاج العلمي في الجامعة، ويشمل ذلك الانتاج العلمي لمنسوبي الجامعة من الأبحاث المنشورة والكتب ورسائل الماجستير والدكتوراه، بالإضافة للمشاريع البحثية السابقة والحالية في الجامعة.

وتعمل العمادة أيضا على إطلاق محرر (wizard) سهل الاستخدام لإنشاء وإدارة تحرير مواقع على بوابة الجامعة للمجاميع البحثية ومواقع أيضا للمشاريع البحثية مثل مشاريع الخطة الوطنية للعلوم والتقنية، وستضم هذه المواقع معلومات عن أعضاء الفريق البحثي وانتاجهم العلمي والأخبار ذات العلاقة،  وستسهم هذه المواقع بإذن الله في إبراز الأنشطة البحثية لمنسوبي ووحدات الجامعة للمجتمع الخارجي وللطلاب والباحثين الراغبين في التقديم للالتحاق بالجامعة.