أنت هنا

شارك وفد من طلاب جامعة الملك سعود في الملتقى الجامعي الخليجي الثاني  الذي كان عنوانه « من أروقة الجامعة إلى ميادين العمل » المقام في جامعة البحرين بدولة البحرين في الفترة 9 – 11 أبريل تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة.

وجاءت فكرة الملتقى الجامعي الخليجي الثاني منسجماً مع أهمية ودور التعليم المتخصص لاحتياجات السوق والتنمية بصورة مباشرة من التخصصات المختلفة في ظل التحولات المتسارعه التي يشهدها عالم اليوم وتنامي ظاهرة التقدم المعرفي التي تقضي بالإسراع  في تهيئة الشباب الخليجي للدخول في ميادين العمل بصورة متميزة.

وقام طلاب جامعة الملك سعود بالعديد من المداخلات خلال فقرات المهرجان والتي اتسمت بالتنوع في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية.

وقدمت الجامعة شكرها نيابة عن سعادة عميد شؤون الطلاب الأستاذ الدكتور فهد بن حمد القريني لجامعة البحرين لدعوتها للمشاركة في هذه الفعالية حيث قدمت الدروع التذكارية للجهة المستضيفة.