أنت هنا

 

تهدف الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي على إعداد خطط مواجهة الأزمات والحالات الطارئة لمباني الكليات والأقسام بجامعة الملك سعود ، وكذلك الكليات التابعة لها بمدينة الرياض ، لتحقيق سلامة الجميع و المحافظة على الأرواح .

وحرصاً من الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي وتوجيهات سعادة الدكتور وكيل الجامعة للمشاريع فقد تم الترتيب مع عمادة السنة التحضيرية على تنفيذ خطة طوارئ وإخلاء في مباني العمادة الواقعة على طريق الأمير تركي بن عبدالعزيز الأول، في يوم الثلاثاء الموافق 1434/06/27 هـ الساعة 2:30 ظهراً بالتنسيق مع الدفاع المدني وإسعاف مستشفى الملك خالد الجامعي والإدارة العامة للصيانة بوكالة الجامعة للمشاريع ورسالة الجامعة .

وتهدف هذه الخطة بدء من معرفة ما هو الأخلاء وتحديد المواقع والمساحة وتقسيم المبنى ، وتشكيل فريق الطوارئ ( إخلاء - إطفاء - إنقاذ ) من منسوبي عمادة السنة التحضيرية من موظفي الإدارة والأقسام وأعضاء هيئة التدريس وقد تم عقد ورشتي عمل لمعرفة كل فريق مهامه وتدريبهم ليكونوا قادرين على إحداث ردة فعل إجابيه تنعكس إجابياً على سلامة الأرواح ، ومعرفة مواقع الخلل لإطلاع جميع الإدارات والفرق المشكلة والعمل على  إصلاحها وحصر الإيجابيات والسلبيات التي حدثت للوقوف عليها ومعالجتها وتحليلها لتلافيها في الخطط القادمة بإذن الله تعالي.