أنت هنا

يسـتأنف مركز الترجمة في جامعة الملك سعود، أنشطة صالونه الثقافي الذي ينظمه بالتعاون مع عمادة شؤون المكتبات، الثلاثاء المقبل يستهله بمناقشة كتاب" المسكن في المملكة العربية السعودية" من تأليف الكاتب الأمريكي قيصر طالب، و نقله إلى اللغة العربية الدكتور محمد حسين الإبراهيم بمتابعة وإشراف المركز.

من جهته قال الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن أبانمي  مدير مركز الترجمة إن الصالون الثقافي هو أحد مشروعات الخطة الإستراتيجية التي تبناها المركز حيث يُحدد شهريًا كتاب من الكتب المترجمة والمتميزة بالمركز، والذي يشكل موضوعه قضية عامة، أو أنه ذو مردود ثقافي وتوعوي، ويتم  دعوة مترجم الكتاب للصالون  إضافة إلى عدد من المختصين في هذا المجال وغيرهم من الباحثين، وذلك لمناقشة مضمون هذا الكتاب، وإقامة إستراتيجية عصف ذهني حول هذا الكتاب بين المترجم والحضور؛ بما يحقق في النهاية إفادة للجميع، كما يتم تسجيل هذه اللقاءات وعرضها على الموقع الإلكتروني للمركز وموقع أصدقاء المكتبة ، كما يتم توزيع نسخ من الكتاب على الحضور، لتعم الفائدة.

وقد وافق المركز على ترجمة هذا الكتاب لأهميته في توثيق طريقة بناء المساكن التقليدية في مختلف أقاليم المملكة المناخية التي قسمها المؤلف إلى أربع وتناول عناصر طرز العمارة التقليدية ونوعية مواد البناء المتوفرة في الأقاليم الأربعة وهي  ساحل الخليج العربي، الوسطى، عسير، الحجاز، ويوضح الكتاب بالصور والرسومات المسكن في مناطق المملكة وهو توثيق للعمارة التقليدية .

الجدير بالذكر أن اللقاء سيبدأ في تمام العاشرة صباحاً في قاعة الاستراحة التعليمية بمكتبة الأمير سلمان بن عبدالعزيز في الجامعة، والدعوة عامة لحضور المهتمين من أكاديميين وطلاب.