إتاحة الفرصة لطلاب الجامعة والشباب الطموح أبرز ما دار الحديث عنه:

جامعة الملك سعود تبحث سبل التعاون

مع برنامج واعد التابع لأرامكو السعودية

 

كتب : عبدالله البراك

     عقدت جامعة الملك سعود ممثلة بمنظومة صناعة المعرفة اجتماعاً مع حاضنة الأعمال التابعة لمركز شركة أرامكو السعودية لريادة الأعمال (واعد)، صباح يوم الثلاثاء 4 ربيع ثاني، وقد حضر الاجتماع من جانب جامعة الملك سعود سعادة الأستاذ الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للتبادل المعرفي ونقل التقنية وسعادة الدكتور عادل بن محمد الشايع مساعد وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية للتدريب والتعلم  التطبيقي وعدد من عمداء الكليات ووكلاء الكليات بالجامعة ، فيما حضر من جهة برنامج واعد سعادة الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز النعيمي مدير حاضنات واعد وسعادة الأستاذ جمال عبدالرحمن العقاد مدير الاتصال والتعاون وعدد من مسؤولي البرنامج.

    حيث بدأ الاجتماع بتقديم عرض تعريفي وشرح مفصل عن برنامج واعد وما يقدمه البرنامج من إتاحة الفرص أمام الشباب أصحاب الفكر الريادي والابتكاري في الجانب الصناعي والتجاري وتحويل ما اكتسبوه من تعلم إلى نماذج تجارية قائمة.

    بعدها دار النقاش حول جامعة الملك سعود وبرنامج واعد وكيفية الاستفادة من الفرص المتاحة أمام الطرفين مشددين على أن كل طرف لديه إمكانيات كبيرة في مجالات مختلفة وأن التعاون فيما بينهم يصنع فرصا واعدة من خلال استثمار أفكار وطاقات الشباب الطموح ونشر ثقافة ريادة الأعمال لصناعة جيل منتج يحول ماتعلمه في المجال التعليمي إلى تطبيق عملي في مجالات مختلفة.

     وبعد انتهاء الاجتماع قدم سعادة الاستاذ الدكتور عبدالله الغامدي شكره وتقديره لممثلي برنامج واعد ولشركة أرامكو لحرصهم على التعاون مع جامعة الملك سعود وتمنى أن يكون هذا الاجتماع هو بداية الانطلاقة نحو فتح آفاق جديدة من التعاون بين الصرح العلمي المتمثل في جامعة الملك سعود والصرح الصناعي المتمثل في شركة أرامكو.