أنت هنا

 

المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة: تسعى الفعالية لنشر الوعي الابتكاري بالجامعة وتحفيز الطلاب لتقديم تجاربهم

     نيابة عن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر رعى سعادة الاستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي فعالية "جامعة تبتكر2014" التي أقيمت في بهو كلية علوم الحاسب والمعلومات بالجامعة صباح الأثنين الماضي واستمرت حتى يوم الأربعاء, بحضور الأستاذ الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للتبادل المعرفي ونقل التنقية وعدد من أعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب, حيث بدأت الفعالية بتلاوة للقرآن الكريم, تلاها كلمة المشرف على مركز الابتكار سعادة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الغيامه قال فيها "تأتي فعالية (جامعة تبتكر) ضمن سلسلة من المبادرات لمنظومة صناعة المعرفة، حيث تهدف فعالية جامعة تبتكر 2014م إلى توعية مجتمع الجامعة بأهمية الابتكار، من خلال محاضرات يلقيها نخبة من المختصين في هذا المجال من خلالها يستعرضون تجاربهم في مجال الابتكار".

    وأضاف الدكتور الغيامه"مركز الابتكار بمنظومة صناعة المعرفة يسعى جاهدا في المساهمة لبناء شراكة حقيقية مع المجتمع والصناعة لتوفير حلول ابتكارية نوعية تسهم في تنمية اقتصاد وصناعة المعرفة تحت إطار عمل المنظومة، كما يعنى المركز باستقبال ابتكارات الطلاب والباحثين وتقييمها وتحويلها للمراكز المعنية لتطويرها وحمايتها وتسويقها، وتأتي مراحل انسياب الابتكار تحت إطار عمل منظومة صناعة المعرفة لضمان سلاسة انسيابه ضمن خطوات واضحة ودقيقة ليصل الابتكار في نهاية مطافه إلى منتج معرفي حقيقي يقدم فائدة نوعية للمبتكر والجامعة والوطن على حد سواء.

     بعد ذلك تحدث الاستاذ الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للتبادل المعرفي ونقل التقنية – المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة  للحضور عن أهمية الابتكارات ورعاية المبتكرين بقوله: "في إطار توجه الجامعة لتفعيل دور صناعة المعرفة فإن الجامعة قامت بإنشاء منظومة صناعة المعرفة التي تعنى بدورة حياة المنتج المعرفي من ولادته إلى مرحلة تقديمه للمجتمع، وفي هذا الإطار يقوم مركز الابتكارات في الجامعة بتنظيم فعالية (جامعة تبتكر2014) لنشر الوعي الابتكاري في محيط الجامعة وتحفيز الطلاب لتقديم ابتكاراتهم وإبداعاتهم وعرض نماذج لمبتكرين من شرائح مختلفة لتقديم تجاربهم وقصص نجاحهم أمام مجتمع الطلاب ليمثلوا نموذجاً عملياً للمسيرة الابتكارية، وكذلك لتبسيط قصة النجاح للطلاب من خلال رحلاتهم في تطوير الابتكار من ولادته إلى أن يصبح اختراعاً ذا قيمة مضافة لمنفعة المجتمع, وكذلك تحقق هذه الفعالية هدفاً آخر وهو تكريم الطلبة المبتكرين المشاركين في المؤتمر العلمي الخامس لوزارة التعليم العالي وذلك على الابتكارات المتميزة التي تم ترشيحها للفوز بجوائز الوزارة والتي سيقدمها معالي الوزير خلال أعمال المؤتمر.

     وشكر الدكتور عبدالله الغامدي القائمين على منظومة صناعة المعرفة للجهد الكبير الذي يبذلونه في سبيل خدمة المبتكرين والمخترعين.

     بعدها قام الحضور بأخذ جولة للإطلاع على الابتكارات الموجودة في المعرض المصاحب للفاعلية، وتم عرض ابتكارات بعض الطلاب المشاركين في المؤتمر العلمي الخامس لطلاب وطالبات التعليم العالي، حيث قدموا شرحا عن ابتكاراتهم من بداية الفكرة وحتى أصبحت منتجا ذو قيمة حقيقية.

بعدها بدأت سلسلة المحاضرات التي استمرت ثلاثة أيام وقد تحدثت أول محاضرة من محاضرات جامعة تبتكرعن صناعة المعرفة, حيث ألقاها سعادة الأستاذ الدكتور سعيد الزهراني تحدثت عن الاختراع وأهميته والفرق بين الاختراع والابتكار وتوجه الدول نحو استثمار الإختراع, مستشهداً بأمثله واقعية للدول التي تستثمر اختراعاتها.

     واستمرت سلسلة المحاضرات في اليوم التالي حيث قدم سعادة الأستاذ الدكتور سعد الحاج بكري عرضا مميزا عن صناعة المعرفة ومدى تأثيرها في تقدم الدول، كما قدم سعادة الاستاذ الدكتور محمد طاهر بخاري عرضا عن الابتكارات وبراءات الاختراع التي حصل عليها بالإضافة للعقبات التي واجهها وكيف استطاع التغلب عليها.

وفي اليوم الذي يليه قدم سعادة المهندس خالد بن سعيد الزهراني عرضا مميزا عن فكرته التي حولها إلى منتج ثم إلى مشروع تجاري استطاع تسويق منتجه من خلال المشروع، وماهي العقبات التي واجهها وكي استطاع التغلب عليها.

وبعده قد سعادة الأستاذ نواف آل زايد عرضا مميزا عن مسيرته الابتكارية والمهنية وكيف استطاع بقوة إرادته وعزيمته أن ينجح نجاحا مميزا تفوق على أقرانه من خلال هذا النجاح.