أنت هنا

news04_16_10_20102

وقع السبت معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن العثمان ورئيس شركة الزامل القابضة الدكتور عبدالرحمن الزامل مذكرة تفاهم ، بحضور سعادة الأستاذ الدكتور محمد الشهري وكيل الجامعة للتخصصات الطبية , للحصول على نظامِ تشغيلٍ طبيٍ معلوماتيٍ متكاملٍ، يكفل تحويل مراكز التكلفة إلى مراكز ربحية ولإيجاد تصور مشترك لتكوين شركة تختص بخدمات ومنتجات تقنية المعلومات الصحية لعموم المملكة العربية السعودية والمنطقة.

وعقب التوقيع عبر الدكتور عبد الرحمن الزامل رئيس مجموعة الزامل القابضة عن شكره لمعالي مدير الجامعة وجميع أساتذة الجامعة على عملهم المتواصل , وحث الجميع من أجل التفاعل مع الجامعة وأساتذتها , وقال : لنا تجربة سابقة مع الجامعة من خلال كرسي الزامل للكهرباء والماء كانت نتائجه جيدة جداً ومتابعة الجامعة كانت أكثر من رائعة , وهذا يشجع كثير من رجال الأعمال على النظر لهذه الكراسي بجدية لأن النتائج بدأت تتضح.

وأضاف : ما نحن بصدده اليوم مشاركة بين مجموعة الزامل القابضة وجامعة الملك سعود ممثلة في وادي الرياض للتقنية من أجل دراسة وتطوير نظم حديثة وذات تقنية عالية لإدارة المستشفيات , وأملنا كبير في أن تصبح الجامعة من خلال وادي الرياض للتقنية مركز إشعاع ومركز لإدارة مستشفيات المنطقة.

news04_16_10_2010وأوضح الزامل بأن هذا المركز التقني سيدير كثير من المشاريع في المستشفيات في منطقة الخليج وفي السودان و العراق مستقبلاً , موضحاً أن هذه التقنية تم تطبيقها في كثير من دول العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها , وقد وجدنا من إدارة الجامعة و كلياتها الطبية ومستشفياتها الجامعية تفهم كبير لهذه التقنية , حيث تؤدي هذه الخدمة إلى توحيد ملفات كل المرضى في المستشفيات التابعة للجامعة ولغيرها , في نفس الوقت توفر الكثير من الخدمات , وتستغني كثير من المستشفيات عن الأوراق , وسوف نصل إلى مستشفيات بدون ورق.

وقال الدكتور عبد الرحمن الزامل : كرجل أعمال وجدت في جامعة الملك سعود الكثير من التفاهم , وعدد كبير من أساتذة الجامعة تفاعلوا مع هذا المشروع , ونأمل أن يرى النور قريباً بإذن الله.

وأضاف : لدينا في المستقبل مشروعات كثيرة ذات تقنية عالية مع الجامعة , وتحديداً في القطاع الطبي وخدماته , فالجامعة لديها أكبر المستشفيات , وأملنا أن تساعد هذه التقنيات في تخريج طاقات بشرية تتولى مسئوليات قيادية في القطاع الطبي , وقد وجدنا أن لدى الجامعة نية صادقة لتدريب الشباب , فالجامعة طوال مشوارنا معها لم تسأل عن الأرباح , دائماً يسألون ما فائدة الشباب في الجامعة ؟ , ما فائدة البحث العلمي في الجامعة ؟ , كل هذه التساؤلات يجب أن نقدم إجابات لها , وهذا ما يجعلنا نبحث عن أفضل الشركاء في العالم لمشاركتنا لتقديم أفضل الأنظمة لجامعة الملك سعود.

news04_16_10_20103من جانبه أوضح الأستاذ الدكتور محمد الشهري وكيل الجامعة للتخصصات الصحية، أنه سوف يتم تكوين لجنة ستعد توصياتها لهذا الغرض. وأضاف سعادته أن جامعة الملك سعود تملك مدينة طبية توجد على شكل مجمعين، هما مستشفى الملك خالد الجامعي ومستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي، وبنسبة تشغيل عالية ونشاط عالي في العيادات الخارجية، ويتوفر لديها طاقات بشرية مؤهلة وذات كفاءة عالية من الأطباء وأعضاء هيئة التدريس والباحثين والتخصصات الفنية التطبيقية بالكليات الصحية وكلية إدارة الأعمال والهندسة والحاسب الآلي.

وأشار إلى أنه استجابة للطلب المتزايد على الخدمات الصحية وتطوير التخصصات والتدريب الخاص بالتخصصات الدقيقة وتطوير الخبرات من خلال إنشاء مراكز التميز، تستمر جامعة الملك سعود في تنفيذ المشاريع الإستراتيجية العملاقة لتزيد طاقة المستشفيات خلال الثلاث سنوات المقبلة, موضحاً أن جامعة الملك سعود تعتمد في تحقيق الأهداف المرجوة على الجودة العالية وقدر عالي من سلامة المرضى وفق معايير المراكز الطبية العالمية بإنشاء وتطوير نظام معلومات طبي متكامل حديث.

وأضاف : تأتي أهمية الشراكة مع شركة الزامل القابضة لأنها مجموعة من الشركات واسعة النشاط ومن أنشطتها حلول تقنية المعلومات، ولديها خبرات كافية تؤهلها أن يكون لديها مستشارين في تقنية أنظمة المعلومات الصحية، وهي تمارس الأعمال الخاصة بنظام المعلومات الطبي المتكامل سواءً من خلال بناء أنظمة المعلومات الطبية المتكاملة، أو من خلال بناء وتجهيز المراكز التي تتبنى النظام المستقل للمعلومات الطبية المتكاملة، أو من خلال توفير خدمة الاشتراك في نظم المعلومات للمراكز الطبية الحكومية والخاصة؛ وقد تم الاتفاق على إيجاد تصور مشترك لتكوين شركة تختص بخدمات ومنتجات تقنية المعلومات الصحية لعموم المملكة العربية السعودية والمنطقة.