أنت هنا

كرسي جريدة الرياض لدراسات الصحافة والإعلام يسعى إلى خلق بيئة بحثية تهتم بالمواطنينيسعى كرسي جريدة الرياض لدراسات الصحافة والإعلام بجامعة الملك سعود إلى مساعدة القراء وجمهور وسائل الإعلام عموما على تجريب طرق تفاعل جديدة مع الأخبار, ليس من أجل تثقيفهم حول القضايا الاجتماعية المهمة إنما دعوتهم للمشاركة في تصور نتائجها, وأن يكون الكرسي رائداً في مجال بحوث الاستخدام الإنساني لوسائل الإعلام ومستجدات التقنية فيها وتأثيرها على الفرد والمجتمع, وحاضنة للابتكار في مجال المحتوى الإعلامي والاتصالي و توظيف التقنيات الحديثة فيه من أجل المساهمة في رفع درجة المشاركة والتأثير, وإعادة اكتشاف الوسائل الإعلامية مهنيا وجماهيريا وفقا للنمو الاجتماعي والتطور التقني في صناعة الإعلام, وأن يشكل بيئة بحث علمي وتكنولوجي في مجال الدراسات الإعلامية, والبحوث التي تمس حياة الناس, والسعي لخلق بيئة بحثية يتم فيها تطبيق المنهج التجريبي المستخدم في علم النفس الإكلينيكي وغيره من العلوم التطبيقية على النظريات الإعلامية والاتصالية.