أنت هنا

قال عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية بجامعة الملك سعود الدكتور محمد بن عطية الحارثي بأن المعرض والمؤتمر الدولي الثاني للتعليم العالي الذي تنطلق أعماله غداً الثلاثاء برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يحفظه الله ويفتتحه معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد العنقري , يأتي امتداداً للاهتمام والتطور غير المسبوق الذي يشهده التعليم العالي في المملكة .
واعتبر هذا المعرض في دورته الثانية فرصة مميزة للمسؤولين في مؤسسات التعليم العالي وأعضاء هيئة التدريس والطلاب للاستفادة والإطلاع على التجارب الدولية في مجال التعليم العالي والتعرف على أحدث الوسائل والإمكانات العالمية في هذا المجال , وقال : يحظى المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي باهتمام تعليمي عالمي , وفي هذا العام سيتجاوز المشاركين في فعالياته 34 دولة وسيحضره أكثر من 16 خبير عالمي في التعليم العالي , وفي ذلك دلالة على حجم الاهتمام بالتعليم العالي في المملكة محليا وخارجياً , وتابع يقول : الكل يتابع الخطوات الكبيرة التي يشهدها التعليم العالي , ومن ذلك التوسع في افتتاح الجامعات الحكومية والأهلية والبرامج الخاصة بالتعليم العالي , وخارجياً نجد النجاحات والمراكز المتقدمة التي تحققها الجامعات السعودية وفي طليعتها جامعة الملك سعود في التصنيفات العالمية , إضافة إلى الاهتمام الذي تبديه الكثير من الدول ببرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي .

ودعا د. الحارثي الجميع لزيارة المعرض والتفاعل مع فعالياته , مؤكداً بأن المعرض فرصة للتواصل مع كبرى الجامعات العالمية والإطلاع عن قرب على أحدث الأنظمة والإجراءات التي تتبعها هذه الجامعات , إضافة إلى كون المعرض مرشد مهم للطلاب الراغبين في استكمال دراستهم بالخارج من خلال المنتجات المعروضة والتعريفية بأفضل الجامعات والبرامج العليمة في الخارج .

وأكد ثقته بنجاح المعرض والمؤتمر الدولي الثاني للتعليم العالي وأن يفوق في دورته الجديدة ما تحقق من نجاحات مميزة في دورته الأولى وأهمها حجم الزوار الذي فاق 250 ألف زائر وما شهده المعرض الأول من توقيع الكثير من العقود والاتفاقيات بين مؤسسات التعليم في المملكة ومؤسسات تعليمية خارجية .

واختتم عميد معهد الملك عبدالله للبحوث والدراسات الاستشارية حديثه بالشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني يحفظهم الله لما يولونه من دعم واهتمام بالتعليم عموماً والتعليم العالي خصوصاً , كما قدم شكره لمعالي وزير التعليم العالي لدعمه المستمر لكافة برامج وأنشطة التعليم العالي واهتمام معاليه بتبني الأفكار التي تدعم التعليم العالي وجعلها منتج يعود نفعه على الوطن والمواطن .