أنت هنا

نيابة عن معالي الأستاذ الدكتور مديرالجامعة رعى سعادة الدكتور/ عبدالله بن سلمان السلمان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية افتتاح اللقاء العلمي الثالث وذلك صباح يوم الأربعاء 19 محرم 1433 هـ الموافق 14 ديسمبر 2011 م والذي أقيم في قاعة الدرعية بالدرعية للرجال وفي قاعة خديجة بنت خويلد بعليشة للسيدات وحضر اللقاء عدد من أعضاء هيئة التدريس وجمهور غفير من الطلاب والطالبات .

و ألقى د . السلمان كلمة بهذه المناسبة أكد فيها أن مثل هذه اللقاءات تأتي تحقيقاً لأحد أهداف الجامعة وهي الأبحاث العلمية وذكر بأن الإبداع هو ثمرة زرعت في بيئة خصبة هي جامعة الملك سعود ونوه  بأن الجامعة لها أكثر من 1500 بحث من الطلاب في هذا اللقاء شملت جميع المحاور الأربعة: المحور العلمي، الصحي، الإنساني والمحور الخاص الذي عني هذه السنة بموضوع المسؤولية الاجتماعية و أختتم حديثه بان هذا اللقاء يسهم  في تعزيز قدرات الطالب البحثية وتعويده على ثقافة البحث، مشيراً إلى أنه يتم تقديم جوائز مالية تتجاوز مليون ريال سعودي للفائزين .

ثم ألقت الدكتورة /لانا السعيد مساعدة وكيل شؤون الشراكة الطلابية كلمت شكرت فيها الطلاب والطالبات على ماقدموه من أبحاث الطالبات ونوهت الى ان الطالبات تفوقن بـ171 بحثاً على الطلاب (148 بحثاً) في المحور الإنساني، من أصل 667 بحثاً فرزت من ثلاثة آلاف بحث بحسب شروط وزارة التعليم العالي، ولفتت إلى أن عدد المشاركات ما بين بحث وفعاليات مصاحبة بلغ ثلاثة آلاف بحث رفع منها 1550، وبعد فرزها بحسب الشروط قبل منها حوالى 667 بحثاً، وأن الطالبات برزن في المحور الإنساني بـ171 بينما الطلاب 148 بحثاً كلها تناقش قضايا الفقر ومعاناة النساء، ومدى تأثير التقنية في الطالبات وأضافت أنه في المحور العلمي وصل عدد بحوث الطلاب 99 بحثاً، والطالبات 29 بحثاً، وفي المحور الصحي 29 بحثاً للطلاب و51 بحثاً للطالبات، والمحور الخاص تضمن 10 بحوث، في حين وصلت الفعاليات المصاحبة إلى 200 فعالية أفلام وثائقية واختراعات وغيرها، مشيرة إلى أن الجامعة أعدت جائزة «راية اللقاء» التي تعطى للكلية التي قدم طلابها عدداً أكبر من البحوث لدعم البحوث العلمية، وكذلك عملت الجامعة على إدخال مقرر جانبي للمهارات بالبحوث بالسنة التحضيرية .

وتلتها كلمة للدكتورة /أمل بنت عبدالعزيز الهزاني مساعدة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية لشؤون الطلاب  ذكرت فيها بأنه للعام الثالث على التوالي يحقق اللقاء العلمي الثالث لأبحاث طلاب وطالبات جامعة الملك سعود الهدف المنشود منه باقتدار وتميز، حيث ساهم في تحفيز القدرات العلمية والبحثية للطلاب والطالبات. وقد كانوا المنظمين من طلاب وطالبات برنامج الشراكة الطلابية نموذجا للشخصية المسئولة، حيث تحلوا بالصبر والاجتهاد والإخلاص والقدرة على تقدير الأمور وتسييرها، وهم الآن في هذه الساعة وقبل أن يحصلوا على شهادة التخرج مهيئين للانخراط في الحياة العملية وتحمل المسئولية المهنية لأنهم يحملون بذرة الشخصية القيادية المتمكنة التي تقود الجماعة عن ثقة وفهم، وهذا هو الهدف الرئيسي الذي يهدف له برنامج الشراكة الطلابية الذي تطلع منذ اليوم الأول لتأسيسه برعاية كريمة وتوجيه حكيم من معالي مدير الجامعة إلى بناء الشخصية المتمكنة المستقلة والقوية والمسئولة للطلاب والطالبات.

ثم قدم الدكتور /خالد بن علي الوزان - كلية طب الأسنان- محاضرة بعنوان : " دور البحث العلمي في رقي الأمم" ذكر فيها أن رؤية الجامعة هي بناء مجتمع معرفي وذلك لا يكون إلا بالاهتمام البحثي من خلال هذه الفعاليات.