أنت هنا

 

تحت رعاية معالي مدير جامعة الملك سعود أ.دعبدالله بن عبدالرحمن العثمان تم بحمد الله تعالى وتوفيقه يوم الأحد ٢٩/٦/١٤٣٣ تدشين الموقع والمقاريء الإلكترونية لكرسي تعليم القرآن الكريم وإقرائه (إقراء) في الجامعة بحضور سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أ.دعلي بن سعيد الغامدي والمشرف على الكرسي دمحمد بن فوزان العمر والفريق العلمي للكرسي أ.دعيسى بن ناصر الدريبي و دمساعد بن ناصر الطيار ودمحمد بن عبدالعزيز الخضيري وسعادة عميد التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد سابقا أ.د./ سامي بن محمد الحمود ووكيل العمادة د.سلطان المطيري ونخبة من أعضاء هيئة التدريس وقد بدئ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ومن ثم تم تدشين الموقع و عمل تجربة مباشرة للمقارئ الإلكترونية والتي هي جزء من مشاريع الكرسي وأهدافه الرئيسة. 

وقد وافق معاليه على مجموعة من المشاريع المقدمة من الكرسي وهي: إقامة ملتقى عالمي لكبار قراء العالم الإسلامي في العام القادم بإذن الله تعالى.

 

- كما قدم الكرسي مشروعا للمصاحف المخطوطة والذي يعد نواة لمركز عالمي للمصاحف المخطوطة وهو مشروع علمي فريد من نوعه في العالم.

- واطلع معاليه على التقرير السنوي للكرسي وإنجاز حصوله على المركز الأول بين الكراسي البحثية الإنسانية والاقتصادية في الجامعة وأثنى وبارك جهود العاملين في الكرسي.

وفي ختام الحفل قدمت الهدايا التذكارية لجميع العاملين في المشروع من يد معالي مدير الجامعة يحفظه الله تعالى.