أنت هنا

يبدأ كرسي تعليم القرآن الكريم وإقرائه مشروع دراسة المصاحف المخطوطة ، إذ يشرف على هذا المشروع الضخم د.مساعد الطيار عضو اللجنة العلمية للكرسي وبدراسة الباحث بشير الحميري المتخصص في المصاحف المخطوطة والشيخ حسن بوصو من السنغال الباحث المختص في علم الإقراء و د.محمد الجنايني المختص في علم الإقراء أيضا وستكون مدة المشروع أربعة عشر شهرا - بإذن الله تعالى - علما أن هذا المشروع هو نواة لمركز مختص في المصاحف المخطوطة يسعى إليه كرسي الإقراء خدمة لكتاب الله تعالى ورفعة لهذه الجامعة العريقة.