منافسة على مستوى عالمي تتفوق فيها طالبات قسم التقنية بجامعة الملك سعود

مركز أقسام العلوم والدراسات الطبية
الأحد 1436/02/14 هـ الموافق 2014/12/07 م

حقق فريق مكون من ثلاث طالبات ( أمل إبراهيم العبدالكريم، بشاير محمد الحبيب، لميس علي السحيباني ) من قسم تقنية المعلومات في جامعة الملك سعود المركز الثاني على مستوى المملكة في عالمية في البرمجة تنظمها IEEE (Institute of Electrical and Electronic Engineers). وقد تميزت طالباتنا في هذه المسابقة والتي تتنافس فيها فرق من جامعات العالم المختلفة، ويتكون كل فريق من ثلاثة أشخاص يتم التنافس بينهم لحل مجموعة من مشاكل البرمجية لمدة 24 ساعة تتنوع الأسئلة فيها بدرجة الصعوبة واحتوت المسابقة هذه السنة على ٢٣سؤالًا، حيث حقق فريق جامعة الملك سعود المركز 653 عالمياً ضمن 1730 فريق مشارك من مختلف دول العالم، وتفتخر جامعة الملك سعود بهذه النخبة المتميزة من طالباتها ويأتي ذلك نتيجة العمل الجاد والدؤوب على صنع مخرجات قوية للجامعة توجت أخيراً بحصول طالبات تقنية الحاسب والمعلومات على جوائز عالمية.
أوضحت الطالبة لميس السحيباني أن الذي دفعها للمشاركة هو لتحدي قدرتها ومهارتها بالبرمجة و معرفة نقاط الضعف و القوة حتى تطورها. كما أن فكرة المسابقة ممتعة و مثيرة للإهتمام. ومن جانبها أوضحت رغبتها بالمشاركة بهذه المسابقة السنة القادمة  لما لها تضيفه هذه الفعالية من سقل للمهارات والمنافسة بروح إجابية.
وقالت الطالبة بشاير الحبيب أن التحدي والمتعة هما اللذان دفعاها للمشاركة بالمسابقة.  والأحاديث التي أثيرت حول صعوبة المسابقة في شبكات التواصل الإجتماعي والمدونات التقنية المختلفة جعلها مثيرة للإهتمام، والرغبة في التحدي على نطاق عالمي.
كما أفادت الطالبة أمل العبدالكريم أن تجربة المسابقة كانت تجربة رائعة جدًا استفدت منها كثير وعلى نطاق كبير تعلمت منها الكثير وقرأت العديد من البحوث للإجابة على بعض أسئلتها تعرفنا واستخدمنا مفاهيم جديدة لم يسبق لنا التطرق لها من قبل، وأنصح كل مهتم بتطوير ذاته في مجال البرمجة بالمشاركة بمثل هذه المسابقات.
وأخيراً نسال الله العلي القدير ان يكون هذا التحدي داعم ومحفز لمجالات الابداع والموهبه لدى جيل المستقبل في بلادنا الغالية.