كرسي أبحاث انحرافات العمود الفقري ينظم الحملة الوطنية "جنف 7"

الأربعاء 1439/06/12 هـ الموافق 2018/02/28 م

يطلق كرسي أبحاث انحرافات العمود الفقري بكلية الطب بجامعة الملك سعود الخميس المقبل، "الحملة الوطنية السابعة لانحرافات العمود الفقري" "جنف 7"، وذلك في مستشفى الملك خالد الجامعي بالمدينة الطبية في جامعة الملك سعود. وستركز "جنف 7" هذا العام على طلاب وطالبات المدارس بهدف توعيتهم وتثقيفهم حول الجنف، من خلال التعاون مع الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض، وستستهدف الحملة عدد من مدارس الرياض لقسمي البنين والبنات. وأوضح المشرف على كرسي أبحاث انحرافات العمود الفقري والمشرف العام على الحملة استشاري جراحة عظام الأطفال وانحرافات العمود الدكتور عبد المنعم الصديقي, أن "جنف 7" سيتضمن عدد من البرامج التوعوية الموجهة لفئة الطلاب، وسيقدم المشاركون تعريفاً شاملاً حول الجنف وطرق اكتشافه مبكراً، إضافة إلى عرض لأحدث الوسائل العلاجية. وأفاد أن أجنف في المراحل المبكرة قد لا تظهر على المريض أية أعراض للجنف خاصة في الأطفال، حيث يبدأ ظهورها مع بداية النمو السريع في مرحلة المراهقة، خصوصاً إذا لم يتم التدخل العلاجي مبكراً، مشيراً إلى أن أعراض الجنف تتلخص في عدم انتظام الجهاز العضلي على جانب من العمود الفقري، واختلاف وعدم انتظام في مستوى الكتف والقفص الصدري والفخذ، واختلاف وعدم تناسق في الثدي في الإناث، واختلاف في مسافة الذراعين - بين أطراف الأصابع والكتف والتعب بسهولة أثناء بذل المجهود البدني. وشدد الدكتور الصديق على ضرورة توعية والطلاب والطالبات في المدارس كونهم في طور النمو، وذلك لما للعمر من تأثير في سرعة تطور الانحراف، وأن الاكتشاف المبكر يساعد في العلاج وتلافي المضاعفات التي قد تحدث في المستقبل.