تحتفي المدينة الجامعية للطالبات بمهرجان اليوم العالمي للجودة ليومي الثلاثاء والأربعاء الموافق 26-27/2/1437هـ , في البهو الرئيسي للمدينة الجامعية للطالبات من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الثالثة عصراً , حيث ضم المهرجان العديد من الأركان لمختلف كليات الجامعة و العمادات المساندة في الجامعة التي تسعى لرفع مستوى الوعي حول الجودة والتطوير من خلال التعريف بإنجازاتها ومشاريعها .

 كان منها عمادة الدراسات العليا التي عرضت جهودها خلال السنوات الماضية , حيث حصلت فيها على شهادة الـISO  لعام 1433-1434هـ , و أيضاً جهود العمادة في تقديم معظم خدمات الطالب الكترونياً والتي برزت نتائجها بشكل ملحوظ من خلال انخفاض نسبة الطالبات المراجعات للعمادة , كما تسعى العمادة لأن تكون رائدة في قطاع التعليم العالي على المستوى العالمي , و أن تجد بالسعي وراء المعرفة والاكتشاف والقدرة , كما استعرضت وكالة الجامعة لشؤون الطالبات الهيكلة الحديثة لوكالة الجامعة والتي تتضمن خمس إدارات حديثة تهدف لان تكون الأقسام النسائية بالجامعة قادرة على إدارة شؤونها ذاتياً، وأن تفعل دورها في خدمة الجامعة والمجتمع، وان تكون مصدراً للقيادات النسائية المحلية والإقليمية.

أعربت الدكتورة بدرية العبدالكريم وكيلة الجودة والتطوير في تصريح لها قائلة " الهدف من هذا المهرجان هو جمع إدارات الجامعة  تحت سقف واحد سواء على مستوى الإدارة العليا في الجامعة أو الكليات أو العمادات المساندة و مختلف الجهات في جامعة الملك سعود والتي لها دور في بناء منظومة الجودة والتطوير ؛ حتى يتم تبادل الخبرات بين الإدارات و إبراز نقاط القوة لكل منها للاستفادة من بعضها لبعض " وفي ختام كلمتها عبرت عن سعادتها وشكرها للجهود المبذولة من قبل الأركان المشاركة و روح الإخاء والتعاون بين الجميع .

كما ذكرت الأستاذة نهى الحمدان المنسقة للمهرجان في تصريحها قائلة " عملنا على هذا المهرجان جاهدين لنواكب عالمياً هذا اليوم ونحتفل فيه كجامعة الملك سعود ممثلين لعمادة الجودة , ونأمل بأن نكون أظهرنا الجودة بالشكل الذي يجب أن تظهر فيه سألين الله التوفيق والسداد "