طالبة الماجستير نائلة العقيل تشارك في المؤتمر الدولي للأنظمة التفاعلية

هندسة البرمجيات
الخميس 1436/11/26 هـ الموافق 2015/09/10 م

”تجربة رائعة وفرصة ذهبية لعرض أحد مخرجات رسالة الماجستير التي قدمتها خلال دراستي في جامعة الملك سعود كإحدى طالبات الدراسات العليا بقسم هندسة البرمجيات" هكذا ذكرت طالبة الماجستير من قسم هندسة البرمجيات بكلية علوم الحاسب والمعلومات في جامعة الملك سعود والباحثة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية/ نائلة بنت عبدالعزيز العقيل عن مشاركتها في المؤتمر الدولي الدولي الـسابع عشر للأنظمة التفاعلية وأبحاث التفاعل بين الإنسان والحاسوب - The 17th International Conference on Human-Computer Interaction HCI - والمنعقد بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية  في الفترة من 2 إلى 7 أغسطس 2015م، وذلك بعرض مشروع بحثي يجمع بين الجانب التقني والحيوي وذلك لتطوير الأنظمة التفاعلية المتخصصة في مجال المعلوماتية الحيوية - Bioinformatics - حيث ضم هذا المؤتمر الدولي مشاركات من مختلف دول العالم، وأثرى هذا التنوع المؤتمر بالخبرات الدولية في مجال أبحاث التفاعل بين الإنسان والحاسوب وخلق جواً مليئا بالفائدة للباحثين والطلبة المشاركين لتبادل الخبرات في مجال المستجدات في تقنيات وأبحاث قابلية الإستخدام وإمكانية الوصول لواجهات الاستخدام الحاسوبية، وكانت مشاركة الطالبة نائلة العقيل بعرض وتقديم ورقة بحثية في مجال هندسة قابلية الاستخدام للأدوات التي تم تصميمها وتطويرها في مجال المعلوماتية الحيوية (البايوانفورماتيك) بعنوان (Methodological Considerations for Usability Inspections of Web-based Bioinformatics Tools)  بإشراف مشترك بين الدكتورة أريج الوابل من قسم هندسة البرمجيات وسعادة الدكتورة غادة بدر من قسم علوم الحاسب بكلية علوم الحاسب والمعلومات وسعادة الدكتورة عبير بنعبيد من قسم هندسة البرمجيات.  

وعن مشاركة الطالبة بالمؤتمر العلمي أضافت نائلة العقيل: "مشاركتي في هذا المؤتمر كانت تجربة رائعة وفرصة ذهبية لعرض احد مخرجات رسالتي الماجستير ومناقشتها مع كوكبه علميه متميزة من الباحثين والمتخصصين والاستفادة من خبراتهم في مجال هندسة البرمجيات وكيفية تطبيقه بفعالية في مجال المعلوماتية الحيوية" وعن خصائص وميزات المسارات البحثية في المؤتمر أشارت الطالبة إلى أن المؤتمر شكَل نافذة لها للاطلاع على المستجدات حيث أضافت: "كما ان هذا المؤتمر الذي يقوم بعرض الأبحاث العلمية في مجال تفاعل الإنسان مع الحاسوب ساعد على إثراء معرفتي في اكتساب خبرات وأفكار جديدة  للتوسع في هذا البحث العلمي كما انه يفتح افاق جديده للتعاون مع الخبراء والباحثين في مجالي هندسة البرمجيات والمعلوماتية الحيوية في شتى انحاء العالم".

ثم ختمت الطالبة حديثها بالشكر لمنسوبي ومنسوبات قسم هندسة البرمجيات في كلية علوم الحاسب والمعلومات على دعمهم وتشجيعهم للنشر العلمي من خلال البرامج الإثرائية لمقررات الدراسات العليا في برنامج الماجستير في هندسة البرمجيات واللقاءات الدورية الأسبوعية للمجموعة البحثية لهندسة البرمجيات (skerg.ksu.edu.sa) وورش العمل المتخصصة لتنمية مهارات البحث العلمي في مجال الحوسبة التطبيقية والهندسة لطالبات الدراسات العليا في قسم هندسة البرمجيات وذلك لبناء قدرات الباحثات الناشئات وطالبات الدراسات العليا وتوجيه اهتماماتهن البحثية بما يخدم البرامج الأكاديمية المتخصصة في المجال التقني وبما يخدم التنمية المستدامة في المملكة.

وحول مشاركة طالبة الدراسات العليا/ نائلة العقيل بالمؤتمر الدولي أشارت المشرفة على الرسالة العلمية الدكتورة/ أريج الوابل إلى تميز الطالبة في عرض وتقديم المشروع البحثي في الملتقى العلمي بجلسات المؤتمر في لوس آنجلس حيث يعتبر المؤتمر الدولي للـ HCI من أحد أهم المؤتمرات العالمية في مجال الحوسبة التطبيقية التي تلقى اقبالا كبيرا في المشاركة من قبل العلماء والأكاديميين والباحثين والشركاء في الصناعة البرمجية وتقنية المعلومات في جميع أنحاء العالم، وأشارت إلى أن مشاركة الطالبة مع زميلاتها من طالبات قسم هندسة البرمجيات ومنسوبات المجموعة البحثية في الكثير من الفعاليات والمؤتمرات والمسابقات المحلية والإقليمية والدولية تساهم في تأصيل قدرات الطالبات وتنمية مهارتهنَّ وإعدادهنَّ لمواجهة الحياة العملية في المجال التقني والبحثي/الهندسي خاصة وأنهنّ يحرصن على تجسيد مخرجات التعلم في أعمالهنَّ والمتمثلة في قدراتهنَّ في العرض والحوار والتواصل والتحليل والنقد الذاتي وغيرها من المهارات مشيدة بالتعاون مع المجموعات البحثية -مثل المجموعة البحثية لهندسة البرمجيات ومركز التميز البحثي لأنظمة القيادة والسيطرة والمجموعة البحثية للمعلوماتية الحيوية في الكلية- في العديد من المشاريع العلمية والتي تساهم في الإضافة لإستراتيجية الأبحاث العلمية التي يطرحها القسم لطالبات مسار الرسالة العلمية في برنامج الماجستير المتخصص في هندسة البرمجيات. وأشارت الدكتورة/ أريج الوابل إلى ان النتائج التي توصلت لها الطالبة نائلة العقيل في بحثها المقدم كأحد متطلبات نيل درجة الماجستير في تخصص هندسة البرمجيات هي نتائج سباقة ستضيف الى مجال هندسة قابلية الاستخدام لأنظمة المعلوماتية الحيوية اضافة متميزة، مشيرة الى النتائج الجديدة في الرسالة العلمية جعلت من بحثها متميزا من ناحية تقييم معايير الجودة للبرمجيات المتخصصة لأنظمة المعلوماتية الحيوية على الويب، وهو البعد الجديد الذي سوف يسهم في رفع مستوى الأداء والإنتاجية وتحسين كفاءة العمل بمجال المعلوماتية الحيوية وذلك بتصميم واجهات الاستخدام التي تكون متوافقة مع معايير الجودة التقنية لقابلية الوصول وقابلية النفاذ للمجالات التطبيقية التي تتضمن تمازج بين فئات المستخدمين من مختلف التخصصات العلمية (الحيوية والطبية والتقنية)، كما أشارت إلى أن الفريق البحثي للمشروع - Novel Efficient Algorithms and Tools for Motif Localization and Discovery NeatMLD - يعمل حالياً على تطوير آليات لتحويل مخرجات البحث العلمي والتطوير التقني للرسائل العلمية لطالبات الدراسات العليا اللاتي شاركن في هذا المشروع البحثي إلى منتجات برمجية مفتوحة المصدر ومتاحة عبر الويب للباحثين والباحثات والمختصين في مجال المعلوماتية الحيوية.

والجدير بالذكر بأن الرسالة العلمية للطالبة/ نائلة العقيل تمثلت بمشروع بحثي مدعوم من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ضمن المشاريع البحثية للخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار، حيث عملت الطالبة لمدة عام على المشروع التقني-البحثي ضمن تعاون بحثي بين المجموعة البحثية للمعلوماتية الحيوية بكلية علوم الحسب والمعلومات BioIRG -وإشراف ومتابعة سعادة الدكتورة غادة بدر الأستاذ المساعد بقسم علوم الحاسب والباحث الرئيس للمشروع البحثي - والمجموعة البحثية لهندسة المعرفة وهندسة البرمجيات (Software and Knowledge Engineering Research Group) -بإشراف ومتابعة كل من الدكتورة أريج الوابل الباحث المشارك لمشروع الخطة الوطنية وسعادة الدكتورة عبير بنعبيد النجار وكيلة قسم هندسة البرمجيات- وذلك تجسيداً للتعاون المستمر بين المجموعتين البحثيتين في كلية علوم الحاسب والمعلومات للسعي في مواكبة التوجهات العالمية لدعم العمل البحثي-البيني والتمازج بين التخصصات العلمية وتعزيز العمل البحثي المشترك بين الباحثات والباحثين.

 

”تجربة رائعة وفرصة ذهبية لعرض أحد مخرجات رسالة الماجستير التي قدمتها خلال دراستي في جامعة الملك سعود كإحدى طالبات الدراسات العليا بقسم هندسة البرمجيات" هكذا ذكرت طالبة الماجستير من قسم هندسة البرمجيات بكلية علوم الحاسب والمعلومات في جامعة الملك سعود والباحثة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية/ نائلة بنت عبدالعزيز العقيل عن مشاركتها في المؤتمر الدولي الدولي الـسابع عشر للأنظمة التفاعلية وأبحاث التفاعل بين الإنسان والحاسوب - The 17th International Conference on Human-Computer Interaction HCI - والمنعقد بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية  في الفترة من 2 إلى 7 أغسطس 2015م، وذلك بعرض مشروع بحثي يجمع بين الجانب التقني والحيوي وذلك لتطوير الأنظمة التفاعلية المتخصصة في مجال المعلوماتية الحيوية - Bioinformatics - حيث ضم هذا المؤتمر الدولي مشاركات من مختلف دول العالم، وأثرى هذا التنوع المؤتمر بالخبرات الدولية في مجال أبحاث التفاعل بين الإنسان والحاسوب وخلق جواً مليئا بالفائدة للباحثين والطلبة المشاركين لتبادل الخبرات في مجال المستجدات في تقنيات وأبحاث قابلية الإستخدام وإمكانية الوصول لواجهات الاستخدام الحاسوبية، وكانت مشاركة الطالبة نائلة العقيل بعرض وتقديم ورقة بحثية في مجال هندسة قابلية الاستخدام للأدوات التي تم تصميمها وتطويرها في مجال المعلوماتية الحيوية (البايوانفورماتيك) بعنوان (Methodological Considerations for Usability Inspections of Web-based Bioinformatics Tools)  بإشراف مشترك بين الدكتورة أريج الوابل من قسم هندسة البرمجيات وسعادة الدكتورة غادة بدر من قسم علوم الحاسب بكلية علوم الحاسب والمعلومات وسعادة الدكتورة عبير بنعبيد من قسم هندسة البرمجيات." data-share-imageurl="https://news.ksu.edu.sa/sites/default/files/field/image/mshrk_tlb_lmjstyr_bqsm_hnds_lbrmjyt_nyl_lqyl_fy_lmwtmr_ldwly_llnzm_ltfly_fy_lwlyt_lmthd_lmryky.jpg">