أنت هنا

كتب/ سامي الأثوري-الإعلامية
نظمت وحدة الدراسات الأندلسية في قسم اللغة العربية بآداب جامعة الملك سعود يوم الثلاثاء ندوة علمية بعنوان: حوار مع ابن رشد، تحدث فيها، أ. د. معجب الزهراني، عميد الدراسات الإنسانية بجامعة اليمامة وأدارها د. صالح الزهراني رئيس وحدة الدراسات الأندلسية بآداب الملك سعود.
وألمح الدكتور معجب إلى علاقته بابن رشد منذ مدة طويلة، وأضاف: إنه في بداية صلته بالفلسفة قرأ تهافت الفلاسفة للغزالي مع تهافت التهافت لابن رشد قضية قضية، وقال: كنت أقرأ القضية للغزالي وأقرأ بعدها رد ابن رشد.
وأشار إلى أن الخطاب الديني يتمايز عن الفلسفي، مقرا بالعلاقة بينهما أحيانا، ولكنه شدد على أن الخلط بينهما خطأ واضح وهو ما فعله الغزالي.
ملمحا إلى أن الفقيه في نظر ابن رشد ليس الذي يحفظ، ولكنه الذي يجتهد، منبهًا أن ابن رشد ظلم كثيرًا، وسيء الظن به. وتابع: ابن رشد شارحًا أقل منه فيلسوفًا، وإن معظم الإشكالات التي وضعها ابن رشد لم تحسم في الثقافة العربية إلى اليوم.
ودعا الزهراني المثقف العربي إلى عدم الاستغراب حين يكتشف أن ابن رشد سبقه بكثير من الأفكار والقضايا؛ وعلل ذلك بأن ابن رشد كان يقف على الأفق العربي المتقدم. وأثريت الندوة بعدد من المداخلات والمناقشات.