تصريح صحفي حول عقد المؤتمر السعودي الأول للأشخاص ذوي الاعاقة

برنامج التعليم العالي للطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع
الاثنين 1438/05/23 هـ الموافق 2017/02/20 م

عقد برنامج التعليم العالي للصم وضعاف السمع بجامعة الملك سعود يوم الاثنين 5/16/ 1438هـ  الموافق 2/13/ 2017م  المؤتمر السعودي الأول للأشخاص ذوي الاعاقة  وذلك تحت رعاية صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز ال سعود امير منطقة الرياض وذلك في فندق الريتز كارلتون. وقد حضر معالي مدير الجامعة معالي الدكتور بدران العمر حفل المؤتمر واطلع على معرض المؤتمر لمصاحب وكرم رؤساء الجلسات والمتحدثين والطلاب الصم وضعاف السمع المتخرجين واشاد في كلمته بالجهود المبذولة من قبل برنامج التعليم العالي للصم. 

وقد صرح المشرف العام للمؤتمر الاستاذ الدكتور علي بن حسن الزهراني احد مؤسسي البرنامج و المشرف العام لبرنامج التعليم العالي للصم وضعاف السمع  ووكيل كلية التربية للتطوير والجودة أن هذا المؤتمر يعد الأول لبرنامج التعليم العالي للصم وضعاف السمع وانطلاقا لفعاليات مستقبلية سوف يعقدها البرنامج تهدف الى تطوير تعليم ذوي الاعاقة بشكل عام والصم وضعاف السمع بشكل خاص. 

واشار سعادته  انه وفي ظل اهتمام جامعة الملك سعود على تطوير كافة برامجها وبحكم ريادتها في المنطقة واهتمامها بكل الفئات المختلفة ، ودورها الفاعل في القضايا الوطنية وخدمة المجتمع ، امتدت مظلة الجامعة لتشمل الأشخاص الصم وضعاف السمع وتقدم لهم خدماتها في كافة المجالات ، وذلك تمشياً مع اتفاقية حقوق الإنسان للأشخاص ذوي الإعاقة وفقاً للمادة (24) المتعلقة بالتعليم ، التي انضمت إليها المملكة لتضمن للأشخاص الصم حقوقهم بما فيها حقهم في مواصلة تعليمهم العالي  . 

    ووضح سعادته أن تجربة التعليم العالي للصم وضعاف السمع متمثلة في برنامج السنة التأهيلية من التجارب الحديثة في المملكة العربية السعودية، وتعتبر جامعة الملك سعود من أوائل الجامعات العربية والسعودية التي اعدت برنامجا تأهيليا يساعد الطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع على مواصلة دراستهم الجامعية. وقد بدأ العمل على برنامج قبول الطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع في جامعة الملك سعود منذ عام 1432 هـ. 

   وقد بين سعادته أن برنامج التعليم العالي للطلاب الصم وضعاف السمع حقق بفضل الله العديد من الإنجازات منذ تأسيسه ، ومن بين هذه الإنجازات:  

*ساهم البرنامج في استقطاب و توظيف بعض الأشخاص الصم. 

*حصول أول شخص أصم على الماجستير من جامعة الملك سعود وعلى مستوى الجامعات السعودية. 

*تخريج أول دفعة من الطلاب والطالبات الصم وضعاف السمع في الفصل الدراسي الأول 1437-1438هـ ، يحملون درجة البكالوريوس ، منهم (11) طالب ، (21) طالبة. 

*موافقة مجلس الجامعة على تحويل البرنامج إلى مركز لغة الإشارة ودراسات الصم وضعاف السمع  

*ساهم البرنامج في تصميم وتنفيذ برنامج تدريبي لإعداد مدربي لغة الإشارة لمؤسسة الشيخ زايد للخدمات الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ما يقرب من 300 ساعة تدريبية ، ويعد هذا البرنامج أول برنامج لمعهد الملك عبد الله للبحوث والدراسات الاستشارية . 

*حصل البرنامج على جائزة الأميرة صيتة بنت عبد العزيز للتميز في العمل الاجتماعي في دورتها الأولى 1434هـ . 

ختاما اشار سعادته الى توجيه الشكر الجزيل لرعاية سمو امير منطقة الرياض الامير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز ال سعود ودعمة لكافة الانشطة العلمية، كما وجه شكره لمعالي مدير جامعة الملك سعود الاستاذ الدكتور بدران العمر  ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية والاكاديمية لدعهم المستمر لبرامج الجامعة واخيرا وجه شكره وتقديره لسعادة الاستاذ الدكتور طارق الريس مؤسس البرنامج سائلا الله التوفيق والسداد.