توقيع مذكرة تفاهم بين الجامعة والمركز السعودي لزراعة الأعضاء لتفعيل مبادرة إحياء.

الأنشطة الإجتماعية والثقافية, عمادة شؤون الطلاب
الاثنين 1438/05/30 هـ الموافق 2017/02/27 م

وقع معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر وسعادة مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء الأستاذ الدكتور فيصل بن عبد الرحيم شاهين صباح يوم الأحد 29 جماد الأول 1438 هـ في قاعة التشريفات بجامعة الملك سعود مذكرة تفاهم بين المركز السعودي لزراعة الأعضاء وجامعة الملك سعود ممثلة بمبادرة إحياء التابعة لبرنامج الشراكة الطلابية بعمادة شؤون الطلاب، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجامعة والمركز فيما يتعلق بالجانب البحثي لأمراض الكبد، وتعزيز ونشر ثقافة التبرع بالأعضاء بين أفراد المجتمع السعودي، وتسهيل عمليات التبرع بالأعضاء بين متبرعين ومستفيدين والربط بينهم بما يتماشى مع أنظمة وسياسات المملكة العربية السعودية، حيث تم إنشاء موقع خاص بالمبادرة حتى يكون أداة ربط بين المتبرع والمستفيد، ويشرف على الموقع لجنة مختصة من جامعة الملك سعود، وبتوقيع هذه الاتفاقية يصرح لمبادرة إحياء بالعمل على نشر ثقافة التبرع بالأعضاء.

وتأتي هذه المبادرة الإنسانية والتي يقوم عليها طلاب جامعة الملك سعود، إيمانا منهم بدورهم الهام في المجتمع، وتحقيقا لدور المسؤولية الاجتماعية الملقاة على عاتق جامعة الملك سعود، حيث تعزز هذه المذكرة سبل التعاون المشترك بين الجامعة والمركز في نشر ثقافة التبرع بالأعضاء لدى أفراد الشعب السعودي بداية من منطقة الرياض وبالمرور على جميع مناطق المملكة العربية السعودية.

وتشرف المبادرة بالرئاسة الفخرية من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود أمير منطقة القصيم، رئيس الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الكبد، والذي أثنى على جهود جامعة الملك سعود وطلابها، وشكر لهم دورهم في خدمة المجتمع.

وتستهدف المبادرة في المقام الأول الأشخاص المصابين بأحد أمراض الكبد الذين يحتاجون لعملية زراعة للكبد من جديد، حيث يتم الربط بين المريض والمتبرع مع المستشفى بسرية تامة، ويتم نشر الإعلان عن الحاجة للتبرع في مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق سفراء المبادرة، والذين تم اختيارهم بعناية فائقة من مشاهير وإعلاميين وقادة رأي في المجتمع السعودي.

حضر توقيع مذكرة التفاهم من جانب جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر مدير الجامعة، وسعادة الدكتور عبدالعزيز العثمان وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، وسعادة الدكتور فهد بن حمد القريني عميد شؤون الطلاب، وسعادة الدكتور محمد الصالح وكيل العمادة للأنشطة والشراكة الطلابية، وسعادة الأستاذ عبدالله بن فهد الصقعبي، وسعادة الاستاذ عبدالملك بن عبدالله الموسى مشرف المبادرة والطالب متعب بن أحمد الحسان رئيس برنامج الشراكة الطلابية والطالب يزيد بن سعيد العسيري رئيس المبادرة والطالب فيصل بشاوري عضو مبادرة إحياء.

ومن جانب المركز السعودي لزراعة الأعضاء سعادة الأستاذ الدكتور فيصل بن عبدالرحيم شاهين مدير عام المركز وسعادة الدكتور حسان الخناني، مسؤول المستشفيات بالمركز.

 

وقع معالي مدير جامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور بدران بن عبد الرحمن العمر وسعادة مدير عام المركز السعودي لزراعة الأعضاء الأستاذ الدكتور فيصل بن عبد الرحيم شاهين صباح يوم الأحد 29 جماد الأول 1438 هـ في قاعة التشريفات بجامعة الملك سعود مذكرة تفاهم بين المركز السعودي لزراعة الأعضاء وجامعة الملك سعود ممثلة بمبادرة إحياء التابعة لبرنامج الشراكة الطلابية بعمادة شؤون الطلاب، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجامعة والمركز فيما يتعلق بالجانب البحثي لأمراض الكبد، وتعزيز ونشر ثقافة التبرع بالأعضاء بين أفراد المجتمع السعودي، وتسهيل عمليات التبرع بالأعضاء بين متبرعين ومستفيدين والربط بينهم بما يتماشى مع أنظمة وسياسات المملكة العربية السعودية، حيث تم إنشاء موقع خاص بالمبادرة حتى يكون أداة ربط بين المتبرع والمستفيد، ويشرف على الموقع لجنة مختصة من جامعة الملك سعود، وبتوقيع هذه الاتفاقية يصرح لمبادرة إحياء بالعمل على نشر ثقافة التبرع بالأعضاء." data-share-imageurl="https://news.ksu.edu.sa/sites/default/files/field/image/_hmd9287_copy.jpg">