معالي مدير الجامعة يفتتح الملتقى العلمي الأول للمتحف السعودي

الخميس 1438/06/10 هـ الموافق 2017/03/09 م

نظمت كلية السياحة والآثار بالجامعة الملتقى العلمي الأول للمتحف السعودي بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر وجاءت الفعالية بعنوان ( المتحف... هوية وطن) وبين مدير الجامعة في كلمته بهذه المناسبة قائلا أن المتاحف تعد من مقومات المجتمعات الحديثة ووجودها في المجتمع ووعيه بالتاريخ والحضارة واليوم يعد المتحف مؤسسة ثقافية وعلمية معنية بحفظ وعرض التحف والمقتنيان التراثية والأعمال الفنية. وتعدّ المتاحف من مقومات المجتمعات الحديثة، ووجودها في مجتمع ما دليل على رعي هذا المجتمع ووعيه بالتاريخ والحضارة، وإدراكه لأهمية التراث وقيمته، وحرصه على الحفاظ عليه. وللمتاحف، على اختلاف أنواعها وأشكالها ومحتوياتها، دور في نشر المعرفة والثقافة بين أفراد المجتمع ، ولم يعد مفهوم المتحف يقتصر على كونه مستودعاً للآثار وتجسيدا للتاريخ والتراث، بل أصبح المتحف بمفهومه الحديث مؤسسة ثقافية وعلمية معنية بحفظ وعرض التحف والمقتنيات التراثية والأعمال الفنية ويعدّ متحف الآثار في كلية السياحة والآثار، ليس فقط أحد المتاحف المهمة التي تحتضنها جامعة الملك سعود، بل من أهم متاحف مدينة الرياض، ويعدّ من أقدم وأعرق المتاحف في المملكة العربية السعودية ، وقد اعتمد في بداية افتتاحه على بعض القطع الأثرية التي تم جمعها خلال الرحلات العلمية لبعض المواقع الأثرية في المملكة العربية السعودية، كما كانت مقتنياته في ذلك الوقت تضم مجموعات أخرى كان يتم الحصول عليها عن طريق الشراء أو الإهداء والتبرعات من بعض الأشخاص ذوي الاهتمام بالآثار. وفي عام1398ه، أنشئ قسم الآثار والمتاحف بجامعة الملك سعود فأصبح المتحف تابع للقسم من حيث إدارته، ثم كلية السياحة والآثار فيما بعد. و يبرز المتحف المظهر الحضاري والتاريخي لحفريات الجامعة، حيث تضم مقتنياته مجموعات كثيرة من المعثورات، التي قام قسم الآثار بالكشف عنها خلال سنوات طويلة من موقعي الفاو الربذة، ثم موقعي دادان والخريبة في العلا، بالإضافة إلى مجموعة قيمة ونادرة من المسكوكات القديمة والإسلامية التي قام بإهدائها إلى الجامعة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز رحمه الله. وأكد العمر أن هذا الملتقى العلمي الأول للمتحف السعودي، يأتي تقديراً من جامعة الملك سعود لقيمة المتحف ودوره المجتمعي، وما يقوم به من خدمة ثقافية وعلمية وتعليمية في رحاب جامعة الملك سعود وفي المملكة العربية السعودية. وإن النجاح الذي تتطلع إليه جامعة الملك سعود، ممثلة في كلية السياحة والآثار، من خلال هذا الملتقى: هو تعزيز الدور المجتمعي للجامعة من خلال تعميم المعرفة والثقافة المتحفية بين أفراد المجتمع ، وتنشيط البحث العلمي والدراسات المتحفية، وتقوية الاعتزاز بالوطن وتراثه وترسيخ الهوية الوطنية.

من جهة أخرى بين عميد كلية السياحة والآثار الدكتور عبدالناصر الزهراني في كلمته انه جاءت فكرة هذا الملتقى أثناء احتفال الكلية بمرور عشر سنوات على تأسيسها، ولم لا وكلية السياحة والآثار تفخر بأن بها واحدا من أقدم المتاحف في المملكة العربية السعودية، وهو متحف الآثار، الذي يتجاوز عمره الآن خمسين عاما ، منذ أن بدأ في تكوينه الرعيل الأول من الآثاريين السعوديين ضمن قسم التاريخ بكلية الآداب، والذي كان نواة فيما بعد لقسم الآثار والمتاحف، قبل أن يتحول في النهاية إلى كلية متخصصة في السياحة والآثار. وقد حرصت كلية السياحة والآثار على الاحتفال بأيام سعودية تواكب فكرة الأيام العالمية التي تعتني بالآثار والتراث، فتبنت فكرة الاحتفال بيوم "المتحف السعودي" على غرار يوم "المتحف العالمي"، وكذلك يوم "الآثار السعودي"، ويوم "التراث السعودي"، وهي الفكرة التي اقترحها المجلس الاستشاري للكلية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني رئيس المجلس، وقد وجه سموه بإدراج هذه الأيام على لائحة فعاليات الهيئة.

نظمت كلية السياحة والآثار بالجامعة الملتقى العلمي الأول للمتحف السعودي بحضور معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر وجاءت الفعالية بعنوان ( المتحف... هوية وطن) وبين مدير الجامعة في كلمته بهذه المناسبة قائلا أن المتاحف تعد من مقومات المجتمعات الحديثة ووجودها في المجتمع ووعيه بالتاريخ والحضارة واليوم يعد المتحف مؤسسة ثقافية وعلمية معنية بحفظ وعرض التحف والمقتنيان التراثية والأعمال الفنية." data-share-imageurl="https://news.ksu.edu.sa/sites/default/files/field/image/1_104.jpg">