أمير منطقة الرياض رعى حفل تخريج الدفعة 57 لطلاب الجامعة

الأربعاء 1439/08/02 هـ الموافق 2018/04/18 م

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، مساء أمس حفل تخريج 10146 خريجاً وخريجة في مختلف التخصصات والدرجات العلمية يمثلون الدفعة السابعة والخمسين من طلاب جامعة الملك سعود، وذلك بالإستاد الرياضي بالمدينة الجامعية. وبعد أن أخذ سموه مكانه عزف السلام الملكي ثم بدأت مسيرة الطلاب الخريجين.

بعدها بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى معالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر كلمة هنأ فيها الطلاب الخريجين بهذا اليوم السعيد على الجميع حيث الكل بناء عليه الآمال والطموحات في خدمة الوطن ودفع مسيرة التنمية والتفاعل الإيجابي بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030. وقال «إن جامعة الملك سعود تدرك دورها في منظومة التعليم العالي ودفع مسارات النهضة الوطنية وصناعة مستقبل أفضل، وحرصت الجامعة على تجويد مناهجها وتجديد خططها الأكاديمية والبحثية لتكون مستجيبة للتحولات الحديثة». وأضاف «نشهد اليوم مسيرة عز وفخر لهذا الوطن متمثلاً في نجاحات أبنائه، ومن هذا المقام أرفع الشكر لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على ما تلقاه جامعة الملك سعود من دعم واهتمام»، مثمنا رعاية سمو أمير منطقة الرياض ومتابعته لكل ما يهم الجامعة وتطويرها.

عقب ذلك ألقيت كلمة الخريجين وألقاها نيابة عنهم الخريج صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالعزيز بن بندر بن عبدالعزيز والخريج متعب بن أحمد الحسان أعربا فيها عن بالغ السعادة والفخر والاعتزاز بهذا اليوم الذي يتطلع فيه الجميع لخدمة الوطن بتعليم راسخ وانتماء واضح فالشباب هم الثروة الحقيقية للتنمية المستدامة. بعدها كرم الأمير فيصل بن بندر المتفوقين، والتقطت الصور، ثم تسلم سموه درعًا تذكاريًا من مدير جامعة الملك سعود بهذه المناسبة. ورفع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - على تخرج الأبناء من جامعة الملك سعود، مهنئاً سموه أولياء الأمور. وقال سموه «هذه الجامعة عريقة لها جذور متمكنة من عطائها ومن عملها وإنجازها وإنتاجها فهي على مستوى عالي»، مقدماً سموه شكره لمدير الجامعة ومنسوبيها. وأضاف «التخرج بداية حياة جديدة وهم على مستوى عالي من الوعي والإدراك نسأل الله لهم التوفيق والنجاح»، معرباً سموه عن سعادته بحضور العائلات ومشاركتهم أبنائهم في حفل تخرجهم. حضر الحفل عدد من أصحاب السمو الأمراء وكبار المسؤولين وأهالي الخريجين.