تجديد الاعتماد الأكاديمي لكلية الطب بجامعة الملك سعود 2018 - 2025

الأربعاء 1439/08/23 هـ الموافق 2018/05/09 م

حصلت كلية الطب بجامعة الملك سعود على تجديد الاعتماد لبرنامج بكالوريوس الطب والجراحة، بعد نجاح الكلية في تحقيق المعايير التي وضعتها هيئة تقويم التعليم، من خلال وقوف فريق المراجعين الأكاديميين التابعين للمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي NCAAA الذين استمرت زيارتهم خلال الفترة من 1 - 6 /6 / 1439هـ، على ما تم إنجازه من متطلبات الهيئة وفق المعايير المطلوبة. وهنأ عميد كلية الطب الدكتور خالد فودة منسوبي الكلية من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات وجميع العاملين بهذا الإنجاز، الذي تؤكده كل الممارسات العلمية والأكاديمية في الكلية، منوهاً إلى أن كلية الطب ملتزمة لمجتمعها الداخلي والخارجي بتقديم تعليم طبي يخضع لجميع متطلبات نظم ومعايير الجودة والاعتماد الأكاديمي البرامجي، ووفق أحدث مواصفات الجودة المعمول بها في المؤسسات التعليمية العالمية. وأكد حرص الكلية على حصول برنامجها الأكاديمي على الاعتماد الأكاديمي من هيئات الاعتماد الدولية والوطنية المتخصصة والمرموقة من أجل التأكد الدائم من ضمان تطبيق الجودة لجميع أنشطة الكلية وفعالياتها الأكاديمية، وقدرتها على الإسهام العلمي والتنموي في رؤية المملكة 2030. من جانبه أوضح وكيل كلية الطب للتطوير والجودة الدكتور خالد السواط أن هذا الاستحقاق يضاف إلى جملة المكاسب التي حصلت عليها كلية الطب في مشوار تميزها العلمي والطبي، مبيناً أن الكلية تسعى بشكل حثيث لمواكبة برامجها لجميع المتغيرات التي تطرأ على أسواق العمل المحلية والإقليمية من أجل تعزيز جودة مخرجاتها، وذلك من خلال تطوير برامجها الدراسية والجهود البحثية والأكاديمية التي تقوم بها، فضلاً عن برامج خدمة المجتمع، وتوفير التسهيلات والتجهيزات التي يتطلبها التعليم الطبي الحديث، وهو ما تؤكده الاعتمادات الأكاديمية والصحية التي تحصل عليها الكلية بشكل دوري، التي تتماشى مع الخطط الاستراتيجية الطموحة لكلية الطب وتوجهاتها المستقبلية.